Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

تلقيح التين (ذكّار)

تعرف عملية التلقيح بـ «caprification، وهي عملية رقيقة، وتتم مباشرة بواسطة حشرة اللقاح تتكون هذه الحشرة فى ثمار التين البري ثم تخرج مغلفة بحبات اللقاح وتلج إلى داخل ثمار التين الأنثى في أطوار نموها الأولى لتلقح أزهارها تنتج شجرة التين البري ثلاثة أجيال
الذكار : ينضج في بداية فصل الصيف ويستعمل لتلقيح أشجار التين الأنثى لإنتاج الثمار علما وأن ثمار الذكار هي الوحيدة التى تستعمل للتلقيح.
الشروم (mamoms): ينضج في فصل الصيف ويمكن حشرة اللقاح من التكاثر والإنتقال إلى الجيل الثالث.
البـروم (mammes) : يبدأ نموه في آخر فصل الصيف ثم يمر بفترة سكون شتوية ليواصل نموه مع حلول فصل الربيع، ويمكن حشرة اللقاح من البقاء خلال فصل الشتاء ثم نموها ومرورها إلى ثمار الذكار تمر ثمار التين خلال نموها بعدة مراحل :
. مرحلة أولى : تكون الثمرة في شكل برعم صغير
. مرحلة ثانية. تنمو الثمرة ليبلغ قطرها حوالي 2 صم وتصبح قابلة للتلقيح حيث يصبح لونها ساطعا، وتتباعد الوريقات التي تغطي الجزء العلوي مما يساعد حشرة اللقاح على الولوج داخلها
مرحلة ثالثة تنمو الثمرة بشكل سريع بعد تلقيحها لتصل إلى الحجم المميز مرحلة رابعة، مرحلة النضج وتتميز بتلون الثمار وارتفاع نسبة السكريات وتقوح رائحتها

كيف تتم عملية التلقيح؟

تستعمل ثمار التين الذكرية (الذكار) البالغة النضج والتي تكون فيها حبات اللقاح قابلة للإستخراج، وتكون حشرة اللقاح جاهزة تماما لنقل حبات اللقاح
– يتم تلقيح (تأبير) ثمار الجيل الثان (الكرموس على الأشجار الأنثى) وهي في الأطوار الأولى لنمومها: يكون قطرها حوالي 1.5 – 2 صم ولونها براق.
تتم عملية التأبير بوضع عدد من الثمار الذكرية مجمعة في شكل قلادة أو في إناء يحتوي على تربة مبللة وسط الشجرة ولا تكون عرضة لأشعة الشمس الساطعة.  يكون التأبير خلال الساعات الأولى من الصباح وتعاد العملية عدة مرات حسب الأصناف (تدرج ظهور الثمار) وحجم الأشجار ومستوى الإنتاج الذي نرغب في الحصول عليه.
يمكن أن يتسبب الإفراط في التأبير في نمو غير عادي للثمار أو تشققها لكثرة الحبيبات داخلها ونصبح بدلك غير قابلة للترويج.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |