Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___


أهم أمراض الخوخ وطرق الوقاية

يتعين على منتجي الخوخ القيام بالمداواة الشتوية عند بداية خروج شجرة الخوخ من السبات، أي 20 يوما قبل بداية الإزهار ويستعمل لذلك الزيوت المعدنية (Blanche Huile) مع إضافة مادة النحاس
وتعتبر المداواة واقية ضد الأمراض الفطرية والحشرات التي تقضي مدة الشتاء على الشجرة.
أ. الأمراض
  1. مرض تلف الأغصان (Syringae)
*الأعراض :
تتلف البراعم الصغيرة فى مؤخرتها عند تفتح البراعم في الربيع. تكون البراعم الميتة ملتوية وداكنة اللون مع وجود بقع
بنية فوق الأوراق حيث يمكن فصلها باليد، وعند استفحال هذا المرض نلاحظ ظهور سمغ (gomme)) على الشجرة وتلف أجزاء كاملة من الفروع.
*الوقاية :
*يجب التخلص من الأغصان المريضة بالتقليم حتى الوصول إلى الخشب السليم.
*الري المحكم ورش مبيد نحاسي بعد الزبيرة خلال الشتاء عندما يكون الطقس ممطرا وعند سقوط الأوراق.
  1. مرض التجعد 🙁du pécher Cloque) :
بسبب الفطر (déformans Taphrina) فى ظهور وإنتشار هذا المرض خاصة بالمناطق ذات الرطوبة العالية فى بداية فصل الربيع وعند الأصناف البدرية عامة.
يتكاثر هذا المرض فى درجة حرارة معتدلة مع وجود رطوبة عالية.
الأعراض :
يصيب هذا المرض البراعم الصغيرة والأوراق وكذلك الثمار في صورة تفشي كبير للمرض.
وتكون الإصابة فوق الأوراق على شكل تشوهات وانتفاخات  مميزة لمرض الكلوك، أما البراعم الجديدة التي تظهر في فصل الربيع فيكون نموها ضعيفا مع ظهور تشوهات عليها.
الوقاية والمكافحة :
ينصح بالمداواة فى فصل الشتاء بالنحاس وعند إنتفاخ البراعم الزهرية تقع المداواة باستعمال مادة الزنك.
وإذا ما ظهر المرض رغم ذلك فينصح بإعادة المداواة بالزنك.
  1. مرض المونليوز (Moniliose)
الصنف الأول من الفطر: laxa Monilia
الأعراض :
يشكل هذا المرض خطرا كبيراعلى غراسات الخوخ ويسبب تيبيس الأزهار الثي تبقى عالقة بالأغصان وتودي
الإصابة بهذا المرض إلى تلف الأغصان التي يظهر عليها كتل من السمغ (gommose) وجفاف قمم الأغصان ويمتد تأثير المرض على الثمار الصغيرة كذلك فتتيبس وتبقى عالقة بالشجرة.
الوقاية من المرض :
* التخلص من الأغصان المصابة بعد التقليم.
*جمع الثمار المصابة وحرقها.
* القيام بالمداواة باستعمال المبيدات الكيميائية : عند بداية تقطين أو إنتفاخ البراعم (débourrement) وتكون المداواة بمبيد يحتوي على مادة نحاسية ثم تجدد المداواة عدة مرات أخرى منذ بداية الإزهار إلى نهايته.
أما الصنف الثاني من هذا الفطر : (Monilia fructugina فهو يصيب الثمار عند بداية نضجها فتظهر عليها بقع متعفنة بنية دائرية الشكل.
الوقاية من المرض :
تكون المداواة ضد هذا المرض وقائية عند القيام بالمداواة الشتوية وعند تفتح البراعم والإزهار باستعمال مادة متيل تيوفانات Methyl thiophanate) والمبيدات الأخرى الجهازية.
ملاحظة  
لمراقبة ظهور الأمراض الفطرية والثحكم فيها يجب متابعة توقعات الظروف المناخية قصد التدخل في الوقت المناسب.
  1. مرض الصدأ (Rouille la:
يظهر هذا المرض عند إرتفاع دراجات الحرارة والرطوبة ويظهر على الأوراق في شكل بقع صفراء في الجهة السفلى للأوراق.
كما يظهر هذا المرض أيضا على الثمار على شكل نقط صفراء تحد من جودتها.
الوقاية والمكافحة :
إستعمال إحدى المبيدات المنصوح بها والمرخص لها من طرف المصالح المختصة بوزارة الفلاحة.
ب، الحشرات ؛
الزيلي (Puceron) ؛
تصيب أشجار الخوخ عدة أنواع من الزيلي أهمها الزيلي الأخضر (» وتتمثل الإصابات بهذه الحشرة في إلتواء للأوراق الموجودة في أطراف الأغصان وظهور العسيلة وبالتالي تسبب هذه الحشرة عرقلة النمو الخضري للأشجار.
تكون المكافحة وقائية باستعمال المبيدات الجهازية عند مداواة آفة مرض التجعد وإعادتها عند ظهور بداية الإصابات الجديدة.
. حافرة البراعم (La petite mineuse du pécher) :
الحشرة المسببة لهذا المرض Anarsia lineatella
تظهر الأضرار في الغراسات الفتية بإتلاف أطراف النموات الجديدة وذلك فى غياب المدواة ضد الحشرات.
تنحنى أطراف النموات الصغيرة وتجف مع ظهور إفرازات سمغية. فنجد ممرا داخليا وفي بعض الأحيان دودة في داخل الغصن، كما تصيب هذه الدودة الثمار فيتعفن لبها حول النواة.
، ذبابة الغلال la cératite) ) :
الحشرة المسببة ” carpitara  ceraritis“.
تبدأ الإصابات عند بداية تلون الثمار وذلك بظهور نقط صفراء ثم تتساقط الثمار المصابة وتتلف.
المقاومة: تكون المكافحة وقائية منذ بداية نضج الثمار وذلك بالقيام بعملية المداواة كل 12-8 يوما باستعمال المبيدات المرخص لها مثل “الديمتوات”.
  • السيكادال (Cicadelle) :
ظهرت هذه الحشرة في الفترة الأخيرة في الغراسات المكثفة على أشجار الخوخ والعوينة واللوز
تتمثل الإصابات فى إنكماش الأوراق وانحباس نمو الأغصان الجديدة وظهور الأغصان الثانوية (anticipés Les 1) وفي تقليص المسافات بين عقد الغصن.
تكون المكافحة ضد هذه الحشرة بإحدى المبيدات المرخص فى إستعمالها من طرف المصالح المختصة التابعة لوزارة الفلاحة. مع الإشارة إلى أن الوقت المناسب هو غروب الشمس أو قبل طلوع الشمس.
السكوليت : (scolyte)
تظهر هذه الحشرة في الغراسات البعلية خاصة وكذلك في الغراسات المكثفة والتي تشكو نقص العناية بصفة عامة.
تتمثل الإصابات في ظهور ثقوب في هياكل الأشجار وظهور مرض الصمغ فى الثقو ب، فتجف الأوراق
والأغصان ثم تسقط، وفى حالة الإصابات الكبيرة تتلف الشجرة كليا
تضع حشرة السكوليت بيضها تحت قلف الثمرة وبعد التخفيف يعطي البيض اليرقات التي تمر خلال تطورها بثلاثة مراحل ينجر على إثرها الطور الأخير للتعذر داخل التربة وتعطي العذراء بعد أيام حشرة مكتملة النمو . تختلف الدورة الحياتية
لهذه الحشرة من منطقة إلى أخرى حسب الظروف المناخية التونسية، حيث يمكن تعداد من 5 إلى 8 أجيال على الغلال الصيفية.
تكون المكافحة موجهة ضد الحشرة في بداية فصل الصيف عند خروجها من الحطب باستعمال المبيدات المرخص لها من طرف
المصالح المختصة لوزارة الفلاحة.
  1. 3. القرديات ( Acariens)
تظهر الإصابات فى فصل الصيف وتتسبب في تغيير لون الأوراق وتلمعها(شبه الرصاص) وتيبسها. مما يقلص من نمو الشجرة ويؤثر على مردوديتها.
تكون المكافحة عند بداية ظهور العوارض باستعمال إحدى المبيدات المرخص لها في مختلف مراحل تطور هذا النوع من القرديات.
  1. 4. القشريات (Cochenille)
تظهر الأعراض جليا خلال القيام بعملية التقليم الشتوي. حيث يمكن أن تسبب هذه الحشرة في تيبس جزئي أو كلي لهياكل الأشجار.
تكون المكافحة موجهة بالأساس ضد اليرقات المتحركة خلال فصل الربيع ثم إعادة المداواة عند ظهور الأجيال الجديدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |