Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

العناية بغراسة الخوخ



1 . العناية بالغراسات الفتية :
خلال فصل الصيف الموالى مباشرة للغراسة يجب القيام بالعمليات التالية.
*تركيز نظام الري بصفة مبكرة فى الغراسات المروية.
*رى الأشحار بانتظام مرتين أو ثلاثة مرات كل شهر بنسبة 50 لتر لكل شجرة وذلك خلال الفترة الممتدة من ماي إلى أوت وينصح بصنع حوضين حول الشجرة الصغيرة لتجنب وصول الماء مباشرة إلى عنق الأصل خاصة منه اللوز المر لتفادي إصابته بمرض*Gornmose(.v.Z ,Phytophtora)
*القيام بالزبيرة الخضراء إبتداء من شهر جوان بصفة مسترسلة وذلك بقص قمم الأغصان الغير مرغوب فيها لمساعدة الأغصان المتبقية على النمو الجيد لأنها ستكون الهيكل الأساسي للشجرة فيما بعد (أنظر الزبيرة).
وبالنسبة للأشجار الملقمة بعين نائمة يجب إزالة الأغصان المتواجدة بالأصول بصفة مبكرة لضمان تحريش الصنف الملقم.
*التحمير حول الأشجار باستعمال المسحاة من 3 إلى 4 مرات خلال فصل الربيع.
*تقديم الأسمدة الفسفاطية خلال النمو الخضري للأشجار بحساب الكميات التقديرية التالية : 160 وحدة ازوط – 40 وحدة فسفور. 50 وحدة بوطاس – 50 وحدة مانيزيوم.
*القيام بالحراثة السطحية خلال فصل الربيع والصيف للقضاء على الأعشاب الطفيلية والحد من تبخر التربة.
2 ـ العناية بالغراسات المنتجة:
تتمثل هذه العناية فى القيام بعمليات الرى والتسميد والزبيرة والمداواة.
*الري :
تختلف حاجيات أشجارالخوخ من الماء حسب الأصناف وكثافة الغراسة ونوعية التربةوطريقة الري المستعملة ودرجة نمو الأشجار والظروف المناخية بالمنطقة.
نراوح كميات مياه الري ما بين 3000 إلى r6000م فى الهكتار/فى السنة.
* الـغراسات المروية :
في الغراسات المكثفة: يتم الري حسب نقص الماء جراء التبخر (E.TP) والضارب الزراعي (Ke) وتقدر على سبيل المثال حاجيات أشجار الخوخ من الماء خلال الفترات الحرجة الإنتاج ب .
الفترات الحرجة للإنتاج:مايجوانجويليةاوتسبتمبر
الحاجيات التقديرية مم/يوم24664

وللحصول على ثمار كبيرة الحجم نوصي بري الأشحار عدة مرات وخاصة عند بداية نضج الثمار.
التسميد :
لجني 20 طن من الخوخ في الهكتار يمكن تقديم معدل .
*150 وحدة ازوت.
*60 وحدة فسفاط.
*200 وحدة بوطاس.
*40 وحدة منييزيوم.
. أوقات تقديم الأسمدة :
*الآزوت : 1/3 من الكمية في الخريف بعد الجني وقبل سقوط الأوراق.
2/3 من الكمية بعد الإزهار إلى تيبس النوى.
*الفسفور: 1/3 من الكمية عند بداية سقوط الأوراق (بداية السبات).
1/3 من الكمية بداية التحريش (فيفري . مارس).
1/3 من الكمية عند النمو الخضري.
*اليوطاس: تقديم كامل الكمية بعد العقد إلى بداية التكوين.
*المانييزيوم: يستحسن وضعه عند ذروة النمو الخضري للأشجار لأن نقصه يؤدي إلى تساقط الثمار قبل الجني.
عند اعتماد الري قطرة قطرة يمكن استعمال الحامض الفسفوري عوضا عن الفسفاط العادي واستعمال السولي بو طاسSolu-potasse) عوضا عن البوطاس العادي أما السماد الأزوتي فيتم تقريمه على أقساط صغيرة تمتد من فترة الإزهار الى بداية تكوين الثمار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |