Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___


متطلبات غراسة الخوخ


المناخ :
تحبذ شجرة الخوخ طقسا باردا خلال فصل الشتاء ومعتدلا خلال فصل الصيف. ولشجرة الخوخ حساسية للرياح لذا يجب
الإحاطة بالشجرة وحمايتها ضد الرياح خاصة  في المناطق الجبلية والداخلية المعروفة بكثرة الرياح حتى نوفر لها مناخا هادئا ملائما لنموها  ووفرة إنتاجها.
إن شجرة الخوخ تتأثر كثيرا بالجليدة فى الربيع (خاصة الأصناف ذات الإزهار المبكر) وتتحمل الطقس الحار بشرط أن تروى بصفة منتظمة كما تخشى الرياح الرملية (خاصة عند الإزهار).
لإختيار الأصناف الملائمة يتحثم علينا قبل الشروع فى غراسة أشجار الخوخ القيام أولا بدراسة العوامل المناخية (كميات البرد ودرجات الحرارة القصوى والدنيا وكميات ونوعية المياه المتوفرة).
وتجدر الإشارة إلى أن أصناف الخوخ البدرية الجديدة لا تتطلب كثيرا من ساعات البرد (من  150إلى 200 ساعة برد) على عكس الأصناف القديمة التي تتطلب من 800 إلى 1000 ساعة برد لحسن نموها.
التربة :
تحبذ أشجار الخوخ الأراضي المتوازنة المهوية وذات نسبة ضعيفة من الكلس الفعال.
وتتأقلم مع العديد من الأراضي العميقة وذات النفاذية العالية، بشرط أن لا تتجاوز نسبة الطين 30% وذات ترقيم هيدروجيني (ph) يتراوح بين 7,5و6,5.
ينصح الفلاحين قبل الشروع في الغراسة القيام بتحليل فيزيائي وكيميائي للتربة من طرف المصالح الفنية المختصة بوزارة الفلاحة أو من قبل مخابر التحليل الخاصة وذلك لاختيار الأصول الثي تتلاءم مع نوعية التربة وأيضا تحديد كميات الأسمدة التي يجب تقديمها قبل الحراثة العميقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |