Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

تقليم شجرة العنب (الزبيرة)
تعتبر الزبيرة من أهم العوامل التي لها تأثير مباشر على جودة ونوعية العنب، كما أنها تساعد على انتظام الإنتاج كما وكيفا والتأخير في شيخوخة الكروم.
وتختلف طرق الزبيرة باختلاف أصناف كروم العنب والظروف المناخية والتربة وكثافة الزراعة
و السن والعناية المقدمة وطرق التعريش والخصوبة. وقد يصل الأمر إل اعتماد زبيرة خاصة بكل
شجرة عنب : تعريش مزدوج.
1 – فوائد الزبيرة :
إن الفائدة من زبيرة العنب هي مساعدة الأغصان الجديدة التي تتكون في الربيع من تعويض الأغصان القديمة التي أنتجت في الموسم السابق. زيادة على أن بقاء هذه الأغصان يجهد الشجرة ويقلل من مدة إنتاجها.
كما تمكن أيضا من إزالة جميع الأغصان الجانبية «الرضاع» التي تنمو فوق الجذوع والتي تضعف الشجرة باستهلاكها للغذاء دون إنتاج يذكر.

2 ـ كيفية الزبـيرة :
نظرا لأن خصوبة البراعم الموجودة فوق الأغصان تختلف باختلاف الأصناف المستعملة فإنه يجب مراعاة خصوصية كل صنف عند القيام بالزبيرة.
فهنالك أصناف تكون فيها البراعم السفلى أكثر خصوبة من باقي البراعم الأخرى الموجودة
فوق الغصن، وهنا نطبق عليها طريقة الزبيرة القصيرة (Taille courte» وفي المقابل نتبع
طريقة الزبيرة الطويلة «Taille longue » بالنسبة للأصناف التي تكون فيها البراعم السفلى
متوسطة الخصوبة.
أما بالنسبة لأنواع العنب التي تكون فيها خصوبة البراعم متدرجة من الأسفل إلى وسط الغصن
(البرعم العاشر إل الثاني عشر) نتبع طريقة الزبيرة القصيرة بالتسبة للمغارس البعلية والزبيرة
الطويلة بالنسبة للمغارس المروية.
ملاحظة:
تطبق الزبيرة الطويلة في كل الحالات على الأصناف التالية : مورفادر Mourvédre.، مارلو
Merlot‘، كابرني سوفئيون «sauvignon Cabernet،  كابرني فران Cabernet franc))، سوباريور سيدلاس seedlessn Superior»، وخاصة نوعي سلطنين و بارلات «Perlette et Sultanine» .
3ـ أنواع الزبـيرة :
عادة بالنسبة لمغارس الكروم نوعين من الزبيرة : الزبيرة القصيرة أوالزبيرة الطويلة.
أـ الزبيرة القصيرة : تتماشى هذه الزبيرة مع أنواع كروم العنب التي تكون فيها البراعم السفلى
خصبة وتتم الزبيرة القصيرة بطريقتين مختلفتين : طريقة الكأس «Gobelet، وطريقة كردون
روايا”  Cordon Royat» غير أن هذه الزبيرة الأخيرة قد قل إستعمالها في تونس لأنها تساهم في
الشيخوخة المبكرة للدالية وفي تكاثر مرض الجدرة.
*زبيرة الكاس: هذه الزبيرة تختلف باختلاف سن شجيرات العنب فإذا كانت هذه الشجيرات في بداية نموها فإن الزبيرة المتبعة هي زبيرة التكوين وعندما تبلغ كروم العنب مرحلة الإنتاج فإننا نتبع في ذلك طريقة ثانية وهي زبيرة الإنتاج، أما إذا بلغت 
مغارس العنب مرحلة الشيخوخة وقل إنتاجها فإننا نطبق عليها زبيرة التجديد.
*زبيرة التكوين : بعد تطعيم العنب نتحصل خلال السنة الأول على غصن أو غصنين حسب طريقة التطعيم، وهذه الأغصان تكون حاملة لعدة براعم.
خلال فصل الربيع نقوم بحذف أحد الغصنين من أصله إن وجد وقص الغصن الأخر بعد البرعم الرابع في الشتاء.
خلال فصل الربيع الموالي نتحصل عادة على أربعة أغصان ناتجة عن البراعم الأربعة وعندها
نقوم بحذف الغصنين الموجودين في الأسفل لنتحصل على جذع طوله من 20 إل 25 صم ما
يسهل القيام بعمليات العناية من تحمير وتعرية الجذور.
ملاحظة: 
بالنسة للمناطق الكثيرة الرياح من الأحسن ترك برعمين من أسفل الغصن عوضا عن أربعة براعم
خاصة إذا كانت الغراسة بعلية.
*خلال فصل الشتاء من السنة الثانية نقوم بترك برعمين فوق كل غصن من الغصنين اللذين
تحصلنا عليهما في فصل الربيع السابق وهذه البراعم الأربعة تعطينا خلال فصل الربيع الموالي أربعة
أغصان.
*خلال فصل الشتاء الموالي من السنة الثالثة نقوم بترك برعمين فوق كل غصن من الأغصان الأربعة حسب قوة الدالية والتي تكون فيما بعد الأذرع الرئيسية للـدالية (شكل كأس).
*زبيرة الإنتاج : لتحديد حمولة شجيرات العنب، علينا أن نأخذ بعين الإعتبار قوة الدالية وإنتاج السنة الفارطة، فإذا كانت
معتدلة القوة نترك فوق كل ذراع من الأذرع الأربعة أوالخمسة للدالية غصنا يحتوي على برعمين.
هذه الأغصان هي التي ستحمل الثمار فيما بعد (غصن حامل للثمار “Porteur“). وبذلك يمكن
للدالية التي لها خمسة أذرع أن تحتوي على خمسة حوامل إذا كانت الدالية قوية.
*أما إذا كانت الدالية ضعيفة وتحتوي على خمسة أذرع فلا داعي أن ننقص إحدى الأذرع بل نقوم بترك برعم واحد فوق كل حامل وذلك للتقليل من الإنتاج مع المحافظة على شكل الدالية. وفي الموسم المقبل، إذا لوحظ تواصل ضغف الدالية يمكن قص أحد الأذرع مع المحافظة على الشكل الدائري للدالية.
* زبيرة التجديد : نطبق زبيرة التجديد بالنسبة لكروم العنب المسنة والتي بدأ إنتاجها في التدني وكذلك للدالية التي زاد إرتفاعها على الأرض.
وتتمثل هذه العملية في اختيار إحدى الأغصان التي لها موقع متميز فوق جذع الدالية «رضاع، Gourmand.
وعند القيام بالزبيرة نترك برعما واحدا فوق هذا الغصن، والذي سيعطي أثناء فصل الربيع غصنا قويا.
وخلال فصل الشتاء الموالي نقوم بقصه بعد البرعم الثاني. هذا الغصن سيكون الذراع الجديد الذي سيعوض الذراع القدم الموجود فوقه والذي نقوم بحذفه قاما. وتتواصل هذه العملية على نفس المنوال بالنسبة لباقي الأذرع الأخرى.
تعتمد زبيرة التجديد على وجود غصن رضاع فوق الجذع. هذه الأغصان تكون عادة قليلة فوق جذوع الدوالي المستة. ولمساعدتها على الظهور نقوم بزبيرة حادة مع تقدم سماد جيد.
ملاحظة:
يجب أن يكون قص الذراع القدم بعيدا عن الجذع بمسافة تقدر بطول قطر الذراع المقصوص إذا أمكن ذلك حتى لا نتسبب في مجفف الجذع.
تكون زبيرة التجديد دائما مصحوبة بجروح كبيرة فوق الأذرع التي يمكن أن تدخل منها الأمراض الفطرية وخاصة منها الإسكا والإكسكاريوز، لذا من الضروري تغطية هذه الجروح بمادة الفلانكوت مخلوطة بـ1 من النحاس (Cuprosan) مع القيام بالمداواة الشتوية.
ب ـ الزبيرة الطويلة : يتناسب هذا النوع من الزبيرة مع أصناف كروم العنب التي تكون فيها خصوبة البراعم السفلى ضعيفة أو معدومة.
واعتبارا لهذه الخاصية يطبق هذا النوع من الزبيرة على الأصناف التي تكون فيها الخصوبة القصوى للبراعم بداية من البرعم العاشر أو الحادي عشر أو الثاني عشر من الغصن.
تعطينا هذه الزبيرة جذعا إرتفاعه من 50 إلى 60 صم بالنسبة لكروم العنب المعرشة تعريشا بسيطا
أو تعريشا مزدوجا و 150 صم بالنسبة للكروم المعرشة تعريشا عاليا Pergola haute كل جذع
يتفرع عنه ذراعين ويوجد على كل ذراع غصنين (حوامل) يقع قصهما بعد البرعم الثاني وغصن
ثالث طويل (Baguette) يقع قصه بعد البرعم العاشر أوالـحادي عشر أو الثاني عشر حسب قوة
الدالية .
تتم الزبيرة الطويلة بطرق مختلفة حسب طرق التعريش سواء كان تعريشا بسيطا أو تعريشا
مزدوجا أو تعريشا عاليا وذلك حسب ما يلي .
*طريقة الزبيرة في التعريش البسيط “ثويو عادي أو مزدوج”Guyot simple ou double) t):
بالنسبة لكروم العنب المعرشة على سلكين من الحديد (تعريش بسيط) نتبع طريقة الزبيرة نوع «فقويو المزدوج» (Guyot Double).
بعد غراسة مشاتل العنب وتلقيمها، نتحصل خلال فصل الربيع على غصن واحد أو غصنين حسب نوع التلقيم ونقوم بقص الغصن الثاني وربط الغصن المتبقي على سلك الحديد (الغصن السوي، القائم والأكثر غوا).
خلال فصل الربيع الأول إثر التلقيم، نقطع الأغصان على ورقة واحدة إلى حد 50 صم علو على مستوى الأرض ونترك باقي
الأغصان الأربعة العليا تحت السلك الأول للحديد ونقوم بقص الجذع الرئيسي على مستوى السلك الأول (90 صم).
خلال فصل الشتاء الموالي، نقوم بالتقليم الشتوي الأول وذلك حسب مدخرات الشجرة على النحو الأتي
1 – إذا كانت الشجرة ذات مدخرات قوية، نترك حلقة إثمار تتكون من 2 طرود (8-6 براعم)
و 2 دوابر تجديد (2 براعم).
2 – اذا كانت الشجرة ذات مدخرات متوسطة، نترك طردا واحدا (8-6 براعم) و 2 دوابر تجديد (2 براعم).
3-إذا كانت الشـجـرة ذات مدخرات ضعيفة،نكتفي بترك2 دوابر تجديدعلى 2 براعم ونحذف بقية البراعم على الجذع الرئيسي.
خلال فصل الشتاء للسنة الثانية، تتواصل عملية التقليم الشتوي وذلك حسب مدخرات الأشجار:
1 – في حالة شجرة قوية المدخرات، نقص الطرود القديمة التي حملت الإنتاج الفارط ونقوم بزبر
الدوابر القديمة على أساس الأغصان العليا طرود والأغصان السفلى على أساس دوابر تجديد.
2 – في حالة شجرة متوسطة المدخرات، نقص الطرد القدم الذي حمل الإنتاج ونقوم بزبر الأغصان الأربعة الناتجة عن الدوابر القديمة بالطريقة التالية : البراعم العليا كطرود والبراعم السفلى كدوابر تجديد.
3 – في حالة شجرة ضعيفة المدخرات، نقوم بتقليم الدوابر القديمة بنفس الطريقة : الأغصان العليا كطرود والأغصان السفلى كدوابر تجديد.
وتتواصل الزبيرة بنفس الأسس خلال السنوات الموالية وهكذا يبقى في كل الحالات 2 طرود
حاملة للإنتاج (8-6 براعم) و 2 دوابر تجديد (2 براعم) بكل شجرة وبصفة متجانسة على
مستوى الضيعة.
*طريقة الزبيرة في التعريش المزدوج (برثولات) :
بالنسبة لكروم العنب المعرش على 4 أسلاك من الحديد (تعريش مزدوج) نتبع طريقة الزبيرة
نوع قويو الخاص بالتعريش المزدوج Guyot pergolette)).
* بعد غراسة مشاتل العنب وتلقيمها، نتحصل خلال فصل الربيع على غصن واحد أو غصنين حسب نوع التلقيم لذا نقوم بقص الغصن الثاني إن وجد والإحتفاظ بغصن واحد.
*في بداية فصل الربيع ينمو الغصن الرئيسي وتعطي البراعم الموجودة فوقه أغصانا جديدة ثانوية وعندما يتعدى طول الغصن الرئيسي 30 صم فوق سلك الحديد نقصه تحت السلك بـ 30 صم ويكون ذلك خلال شهر أفريل (الزبيرة الخضراء الأولى).
*نقوم خلال شهر ماي بعملية الزبيرة الخضراء مرة ثانية وذلك بقص نهاية كل الأغصان الثانوية مع ترك ورقة أو ورقتين إلى حد إرتفاع 50 صم من مستوى الأرضى وعدم قص الأغصان الأربعة الموجودة في أعلى الجذع الرئيسي.
*خلال فصل الشتاء (5اديسمبر15 فيفري) وبعد سقوط الأوراق نقوم بحذف جميع الأغصان الموجودة في أسفل الغصن الرئيسي وبزبيرة الأغصان الأربعة الموجودة في أعلى هذا الجذع حسب قوة الدالية وذلك على النحو التالي .
-قص الأغصان العليا بعد البرعم الثامن، ويستعمل هذان الغصنان كطرود لحمل الثمار
-ربط كل واحد منهما على حدة فوق سلك الحديد.
-قص الأغصان السفلى بعد البرعم الثاني لتستعمل كدوابر تجديد للزبيرة المقبلة.
* خلال فصل الربيع كل برعم يعطينا غصنا جديدا حسبما هو مبين في الرسم و خلال فصل الشتاء من السنة الموالية نقوم بقص كامل الغصنين اللذين خصصا لحمل الثمار بعد البرعم الأول لكل غصن لتستعمل كطرود (8-6 براعم) ونقوم بزبر الأغصان الناتجة عن الدوابر القديمة
زبيرة قصيرة على 2 براعم لكل واحد وهكذا نتحصل على 2 طرود و4 دوابر تجديد كما يتعين ربط الطرود فوق سلك الحديد.
خلال فصل الشتاء من السنة الثالثة، نقوم بحذف كامل الطرود التي حملت الإنتاج من أسفلها ونقوم بتقليم الدوابر الأربعة المتبقية على المنوال التالي :
*الأغصان العليا تستعمل كطرود حاملة للثمار (8-2ابرعم)
*الأغصان السفلى تستعمل كدوابر تجديد ب2 براعم.
وهكذا نتحصل إبتداء من السنة الثالثة على 4 طرود و4 دوابر تجديد بكل شجيرة وبصفة متجانسة في
الضيعة. هذه الأغصان يقع ربطها فوق سلك الحديد حسب ما هو مبين في الرسم.
*وتتواصل عملية الزبيرة بنفس الطريقة خلال السنوات الموالية.
طريقة الزبيرة في التعريش العال ( برثولا)
بالنسبة لكروم العنب المعرشة تعريشا عاليا نتبع طريقة الزبيرة نوع قويو الخاص بالتعريش
العالي (Guyot Pergola)
*بعد غراسة مغارس العنب وتلقيمها، نتحصل خلال فصل الربيع على غصن واحد أو غصنين حسب
نوع التلقيم لذا نقوم بقص الغصن الثاني إن وجد ونحتفظ بغصن واحد.
*خلال بداية فصل الربيع، ينمو الغصن الرئيسي وتعطي البراعم الموجودة فوقه أغصانا جديدة ثانوية وعندما يتعدى طول الغصن الرئيسي 30 صم فوق سلك الحديد نقصه على مستوى 50 صم تحت السلك الأول وذلك خلال شهر أفريل(الزبيرة الخضراء الأولى).
*نقوم خلال شهر ماي بعملية الزبيرة الخضراء مرة ثانية وذلك بقص نهاية كل الأغصان الثانوية مع ترك ورقة أو ورقتين إلى حدإرتفاع IIO صم من مستوى الأرض وعدم قص الأغصان الأربعة الموجودة في أعلى الجذع الرئيسي.
*خلال فصل الشتاء (5اديسمبر- 15 فيفري) وبعد سقوط الأوراق نقوم بحذف جميع الأغصان الموجودة في أسفل الغصن الرئيسي وزبيرة الأغصان الأربعة الموجودة في أعلى هذا الجذع حسب قوة الدالية وذلك على النحو التالي:
-قص الأغصان العليا بعد البرعم السابع أو الثامن، ويستعمل هذان الغصنان كطرود لحمل الثمار.
-ربط كل واحد منهما على حدة فوق سلك الحديد.
-قص الأغصان السفلى بعد البرعم الثاني لتستعمل كدوابر تجديد للزبيرة المقبلة.
*خلال فصل الشتاء من السنة الثانية، نقوم بقص كل من الغصنين اللذين خصصا لحمل الثمار بعد البرعم الأول لإستعمالهما كطرود (8-6 براعم) ونقوم بزبر كل من الأغصان الناتجة عن الدوابر القديمة زبيرة قصيرة على 2 براعم للحصول على 2 طرود و4 دوابر تجديد.
*خلال فصل الشتاء من السنة الثالثة، نقوم بحذف كامل الطرود التي حملت الإنتاج من أسفلها ونقوم بتقليم الدوابر الأربعة المتبقية على المنوال التالي :
-الأغصان العليا تستعمل كطرود حاملة للثمار (8-6 براعم)
-الأغصان السفلى تستعمل كدوابر تجديد بـ 2 براعم.
وهكذا نتحصل إبتداء من السنة الثالثة على 4 طرود و4 دوابر تجديد بكل شجرة وبصفة متجانسة في الضيعة.
تتواصل عملية الزبيرة بنفس الطريقة خلال السنوات الموالية.
أما بالنسبة لدوالي العنب القوية فإنه بإمكاننا إضافة غصن خامس حامل للثمار وتتم هذه العملية بقص أحد أغصان التعويض بعد البرعم الثالث عوضا عن البرعم الثاني، حيث نتحصل في السنة الموالية على ثلاثة أغصان يستعمل أحدها للإنتاج والثاني للتعويض و الثالث يقع قصه في فصل الشتاء
الموالي على برعمين.
وهكذا نتحصل على غصن خامس حامل للإنتاج، وبنفس الطريقة يمكن الحصول على غصن سادس.
ملاحظة:
<<يجب على الفلاح أن يراعي بعض الحالات الخاصة للدالية التي تتطلب تغيير هذا التمشي والقيام بتكوين الشجرة بما تمحمله من أغصان وباعتبار قوتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |