Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

تقليم شجرة الإجاص (الزبيرة)



1- زبيرة التكوين .
تهدف زبيرة التكوين إلى الحصول على جذع قصير لا يتعدى طوله 80 صم ومن 3إلى 4 أغصان رئيسية قوية موزعة بانتظام.
*السنة الأولى
– في شهري جوان وجويليه التي تلي مباشرة الغراسة يقع اختيار 3إلى 4 أغصان قوية موزعة بانتظام حول جذع الشجيرة بحيث يكون الأسفل منها على علو لا يقل عن 40 صم وذلك لتكوين الهيكل الأساسي للشجرة (الأعتاق) ثم يقع قص
نهاية كل الأغصان الأخرى على برعمين.
*السنة الثانية.
– خلال فصل الشتاء من السنة الثانية (ديسمبر – جانفي) يقع قص الأغصان الأساسية على علو 50 إلى60 صم و حذف الأغصان التي وقع قص جزء منها في الصيف الفارط.
– في الصيف من نفس السنة يقع إختيار غصنين على كل غصن رئيسي يكونان في إتجاهين متعاكسين ويبعدان عن بعضهما بحوالي 20 إلى 30 صم ثم نقوم بقص كل الأغصان الأخرى على مستوى ورقتين أو ثلاثة.
*السنة الثالثة :
– خلال فصل الشتاء من السنة الثالثة (ديسمبر – جانفي) يقع الإحتفاض بالأغصان الثي وقع اختيارها وقص باقي الأغصان الأخرى.
– في الصيف يقع إختيار 3 إلى 4 أغصان جديدة على كل غصن رئيسي تكون في اتجاهات متعاكسة وتبعد عن بعضها بحوالي 20 إلى 25 صم وقص نهاية كل الأغصان الأخرى التي يفوق طولها 25 هم على برعمين .
2 – زبيره الإثمار .
عندما تصبح الشجرة تامة التكوين يجب التأكد من مدى قوتها أو ضعفها وتوازنها قبل الشروع في التقليم.
وتعرف قوة الشجرة بكثرة أغصانها الجديدة وطولها لذا فإذا كانت الشجرة كثيرة الأغصان الجديدة يكون التقليم خفيفا أما إذا كان مظهرها فارغا وضعيفا يكون التقليم حادا، مع وجوب احترام خاصية أشجار الأجاص الثي تثمر على الحطب القديم ولعدة سنوات متتالية “دبر”.
كيفية التقليم  
تقع هذه العملية سنويا في فصل الشتاء (ديسمبر – جانفي) حيث نقوم بإزالة الأغصان الثي تشق وسط الشجرة كذلك الأغصان العمودية والأغصان الميتة والأبغال، والحطب القديم مع إحترام هيكل الشجرة واجتناب وفرة حمولتها .
أما بالنسبة للأغصان الثي هي في وضع عمودي والثي يقع عادة قصها عند التقليم، نستطيع استغلالها لسد فراغ أو لتوازن الشجرة بحنيها إلى حد45- 50 درجة لإضعافها وتمكينها من الإثمار .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |