Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

مشاتل العنب وتحضيرها

 المشاتل :
تتم غراسة العنب بمختلف أنواعها سواء المعدة للتحويل أو عنب الطاولة أو عنب التجفيف
بتلقيم أصناف إحدى الأنواع المذكورة سابقا على أصول (portes-greffes) تمتاز بمقاومتها
لحشرة الفيلوكسرا (Phylloxera).
يراعى في اختيار هذه المشاتل الخاصيات التالية والمرتبة حسب أهميتها .
– مقاومة حشرة الفيلوكسرا.
– مدى تحملها لنسبة الكلس الفعال (actif Calcaire) في التربة.
– مدى تحملها للجفاف أو لكثرة الرطوبة في التربة.
– مدى تحملها لملوحة التربة أو لملوحة الماء.
– مدى تحملها لبعض أنواع النيماتود (Nématodes).
وفيما يلي الأصناف المرخص في استعمالها من طرف وزارة الفلاحة والموارد المائية:
– ميلاردات41 ب(R 41 Millardet) : صنف متوسط القوة يمتاز بتحمله الجيد للكلس الفعال
(%41) والمتوسط للجفاف ولكته حساس لكثرة المياه والملوحة، تلقيمه سهل ولكته يساعد على التبكير في نضج الثمار.
– روجيري 140 ر(R 140 Ruggeri): صنف قوي، يمتاز بتحمله المتوسط للكلس الفعال (30%)
وللجفاف ولكته حساس لكثرة المياه والملوحة، تلقيمه سهل، ويساعد على التأخير في نضج الثمار.
– ريشتار 110 ر (R IIO Richter): صنف قوي، تحمله ضعيف للكلس الفعال (16 إل
17%) وجيد للجفاف، غير أنه حساس لكثرة المياه في التربة، يتحمل الملوحة، تلقيمه سهل،
ويساعد على التأخير في نضج الثمار.
– ريشتار 99 ر( R 99 Richter): صنف قوي، تحمله ضعيف للكلس الفعال (16 إل 20%)
ومتوسط للجفاف ولكته حساس لكثرة المياه في التربة، يتحمل الملوحة، تلقيمه سهل ويساعد
على التأخير في نضج الثمار.
ـ بولسان 1103 ب (P 1103 Paulsen) . صنف قوي، لا يتحمل أكثر من 16 إلى 17% من
الكلس الفعال، متوسط المقاومة للجفاف ولكته يتحمل نسبيا كثرة المياه والملوحة، تلقيمه سهل
وتأثيره على نضج الثمار يتغير حسب نوع التربة والظروف المناخية السائدة.
تحضير المشاتل
تسلم الأغراس من المنابت على شكل حزم بكل واحدة منها50 أصلا مجذرا (Plants
racinés). أما بالنسبة للأصول المطعمة  soudés)    Greffés) فتحتوي كل حزمة على 25 شتلة.
بعد نقلها في ظروف حسنة من المنبت إلى الضيعة نقوم بوضع هذه المشاتل في خنادق يقع إعدادها
مسبقا في الضيعة في مكان مظلل ورطب وغير معرض للهواء أو الحرارة ثم تغطى بالرمل أو
بالتراب الناعم مع وجوب رشها بالماء من حين إلى آخر حتى تبقى مبللة وذلك في انتظار غراستها
في الحقل.
قبل الغراسة مباشرة نقوم بقص العروق الطويلة والمجروحة باستعمال مقص حاد ومعقم، على طول 10 صم .
أما بالنسبة للأغراس التي ستزرع في حفر صغيرة أعدت بواسطة آلة “البرامين” (mine ä Barre) فيجب أن يكون طول العروق 2 صم. إثرها نقوم بقص الأغراس على البرعم الثالث مع ترك برعمين (2 عيون) ، ثم تغطس العروق في خليط من الماء والطين وفواضل الأبقار قبل غرسها. مع الإشارة وأن كل العمليات المتعلقة بقص العروق يجب أن تتم في مكان مظلل ومحمي من الرياح حتى نتجنب تجفيفها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |