Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

انشاء مزرعة إجاص


1- إقامة كاسرات الرياح
في الغراسات السقوية يجب القيام بغراسة كاسرات الرياح حول مغارس الأشجار المثمرة وذلك لحمايتها من خطر الرياح، ومن الأحسن تركيز هذه الكاسرات قبل الشروع في غراسة الأشجار، مع الملاحظ وأن المسافة الفاصلة بين صفوف
أشجار كاسرات الرياح تحدد حسب مدى حساسية الأشجار المثمرة للرياح. أما المسافة الفاصلة بين شجرتين على نفس الصتف تكون كما يلي،
-١م بين أشجار السرول وتبعد 6 م عن أشجار الأجاص
– 1,5 م بين أشجار كازوارينا وتبعد 8 م عن أشجار الأجاص
2 – اختيار الأرض .
في مناطق الشمال تحبذ غراسة الأجاص في الأراضي العميقة وذات النفاذية من نوع “الحمري والتخلي عن الغراسة في الأراضي الطفلية الثقيلة أو الثي بها طبقة
كلسية وقليلة العمق.
*في مناطق الوسط والجنوب يجب اختيار الأراضي الخفيفة الثي تحتوي على أقل من IO% من الطفل للزراعات البعلية .
*ننصح الفلاحين قبل الشروع في الغراسة بالقيام بتحليل التربة من طرف المصالح الفنية المختصة بوزارة الفلاحة أو من قبل مخابر التحاليل الخاصة وذلك للتأكد من الأنواع والأصول الثي تتلاءم ونوع التربة.
3 – تحضير الأرض .
إن أحسن طريقة لتحضير الأراضي “الحمري” بالشمال هو القيام بحراثة عميقة جدا (0.8 إلى 1 متر) خلال فصل الصيف، هذه الحراثة تمكن أيضا من القضاء على الأعشاب الطفيلية وخاصة النجم.
*يفرش السماد الأساسي على الأرض قبل الحراثة العميقة حثى يتمكن من بلوغ الطبقات السفلى .
*ننصح الفلاحين بتقديم 20 إلى 30 طنا من السماد العضوي “الغبار” و 400 كلغ من الفسفاط 45% و 400 كلغ من سلفاط البوطاس في الهكتار الواحد .
*خلال فصل الخريف وبعد نزول الأمطار نقوم بحراثة الأرض لتفتيت الطوب الناتج عن الحراثة العميقة.
*يجب أن تكون الأسطر مثجهة شمال – جنوب لان أشعة الشمس تحسن النوعية. أما بالأراضي المنحدرة فإن الغراسة تكون حسب خطوط التسوية .
*تتم غراسة مشاتل الأشجار المثمرة في حفر صغيرة أعدت بواسطة المسحاة خلال شهري ديسمبر وجانفي وذلك بعد تعيين أماكن الغراسة.
في الأراضي الخفيفة بالوسط والجنوب وبعد القضاء على النجم بالطريقة الكيميائية مع تجنب الطريقة الميكانكية الثي تفتت قوام التربة، نقوم بإعداد الحفر التي يكون حجمها واحد متر مكعب (١ م3) .
*نضع السماد الأساسي في كل حفرة بنسبة ١ كغ من الفسفاط 1 كلغ من سلفاط البوطاس ونقالة مملوءة بالسماد العضوي (Brouette) .
4 – الغراسة :
– من المحبذ القيام بالغراسة خلال شهر ديسمبر ويجب الإنتهاء منها قبل نهاية شهر جانفي على أكثر تقدير، مع ضرورة الإسراع بغراسة الأصناف ذات الإزهار المبكر خلال شهر ديسمبر ،
– التقليل أكثر ما يمكن من مدة بقاء المشاتل بعد تقليعها في المنابت أو في أماكن الغراسة.
– لإجتناب تجفف المشاتل يستحسن وضعها في أكياس أو تغطيتها بالبلاستيك عند نقلها من المنبت إلى الحقل.
– تغطيس جذور المشاتل قبل غرسها في خليط من الطين وفضلات الأبقار المحلول في الماء إن لمتتم هذه العملية في المنبت.
– قص أجزاء الجذور المجروحة .
– قص نهاية الغصن على علو يتراوح بين 60 و80 صم بعد القيام بالغراسة.
– تصبيط الأرض حول الشجيرات .
_سقي الأشجار بكمية من الماء تتراوح بين 30 و50 لتر لكل شجرة إثر الغراسة مباشرة وذلك باستعمال الحوض حثى وإن كانت تجهيزات الري الموضعي مركزة.
– تجنب غراسة المشاتل الضعيفة أو الثي في حالة صحية غير جيدة
– إستعمال أوتاد للشجيرات خلال السنوات الأولى .
5 – كيفية الغراسة :
لتجنب مشاكل التلقيح في الأنواع العقيمة يجب تركيز صنفين أو ثلاثة على الأقل بالبستان حثى تتلاقح وتثمر بصفة مرضية ويمكن الإستعانة بخلايا النحل لتحسين
عملية التلقيح .
كما يجب أن تكون الأصناف الثي تغرس في البساتين متجانسة وتزهر في نفس الوقت.
أما تركيبة البستان من حيث الأصناف فهي تختلف حسب القيمة التجارية للصنف المراد إنتاجه
– إذا كانت القيمة التجارية للأصناف المزمع إنتاجها متساوية يمكن غراسة 50% من كل صنف حسب المثال التالي
.
– أما إذا كان صنف يتميز على الصنف الآخر، تكون نسبة الصنف الأول 75% ونسبة الصنف الثاني (الصنف اللاقح) 25% حسب المثال التالي.


وفيما يلي الأصناف المعتمدة حسب الجهات .
الصنف
القاعدي
منطقة الغراسةصنف اللقاح
مسكي*كل المناطق الساحلية

ولدار
مجموعة اجاص مكنين*كل المناطق الساحليةولدار
سانتا ماريا*المناطق الساحلية الشمالية
*المناطق الساحلية الوسطي
*الهضاب العليا

دكتور جول قوييو
ويلدر*المناطق الساحلية الشمالية
*السهول الشمالية
*الهضاب العليا
دكتور جول قوييو
دكتور قوييو*السهول الشمالية
**الهضاب العليا

ويليامس
باكهامس ترييونف
باكهامس ترييونف*السهول الشمالية
**الهضاب العليا
ويليامس في المناطق الداخلية
قوييو او ويليامس في  المناطق قليلة البرودة
ويليامس* الهضاب العليا
*احتمال غراسته في السهول الشمالية
باكهامس ترييونف
دكتور جول قوييو

  1. كثافة الغراسة

تحدد كثافة الغراسة حسب الظروف الطبيعية للحقل المراد غراسته وحسب كميات مياه الري المتوفرة وطريقة تسيير الزراعة وخاصيات الأصناف والأصول المستعملة كالاتي
– الأصل سفرجل: إن إعتماد الشكل المنبسط والشكل المعرش لا ينصح بها في تونس لأن هذه الأشكال تعرض الثمار إلى أشعة الشمس، لذا يخير الشكل المكور (قدح) بمسافة غراسة بين الأشجار 4م *3م
– الأصل الحر، طريقة تسيير الغراسة المعمول بها هي الشكل المكور أو الشكل الحر تعطي هذه الطريقة نموا كبيرا للأشجار لذلك يجب أن تكون مسافة التباعد بين الأشجار 7م*7م أو 8م*8م
كما يمكن إعتماد طريقة التعريش المزدوج على أربعة أطباق من الأسلاك الحديدية الثي تمنح تعريش l6 غصن عمودي لكل شجرة مع الحذر أن لايقع تعريش أكثر من غصن وأحد للسلك الحديد ي حتي تمكن الشجرة من الإضاءة الحسنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |