Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

متطلبات زراعة الجلبانة :
1 . الحرارة :
تتطلب عملية إنبات الحلبانة درجات حرارة لا تقل عن 5 درجات. وتنمو النبتة بصفة جيدة عندما يبلغ معدل الحرارة ما بين 15 و20 درجة .
إن انخفاض الحرارة أو ارتفاعها بصفة فجئية يسبب سقوط الأزهار خلال مرحلة التنوير.
تتحمل الجلبانة الجو البارد نسبيا لمدة قصيرة إلا أنها تخشى الصقيع (الجليدة) الذي يؤدي إلى تساقط الأزهار والقرون.
2 . الضوء:
تتأثر نبتة الحلبانة بطول فترة الضوء وخاصة في مرحلة الإزهار، حيث تصبح هذه العملية غير منتظمة إذا ما تواصل النهار قصيرا ولعدة أيام خاصة للأصناف المتأخرة.
كما أن الضوء يلعب دورا هاما في تحديد لون البذور وحجمها حيث يعطينا الضوء الضعيف بذورا ذات لون باهت وحجم صغير.
وتتفاقم الإشكاليات المتصلة بالضوء عندما تكون الكثافة النباتية مرتفعة ولذلك لا ينصح بزراعة الجلبانة بين الأشجار الكثيفة.
3.الماء
تتطلب نبتة الجلبانة كميات من الماء تتراوح من 250 إلى 300 مم وتتوزع أساسا بين الفترة التي تسبق التنوير بـ 10 إلى 15 يوم وفترة النضج الفيزيولوجي.
تؤثر قلة الماء في النبتة خاصة خلال التنوير وتكوين القرون. كما أن كميات المياه الزائدة لها تأثيرها السلبي خلال فترة نمو النبتة وتعرضها في أول الزراعة، خاصة الأراضي الطينية إلى الاختناق والذبول. وخلال فترة التنوير إلى سقوط الأزهار.
4. الأرض 
تحبذ الجلبانة الأرض العميقة والغنية بالمواد العضوية، ذات التهوية العالية والصرف الجيد، لذلك فإنها تزرع عادة في الأراضي الخفيفة والمتوسطة ذات النوعيات التالية ،
*الأراضي الكلسية الطينية (argilo-calcaires).
*الأراضي الرملية الطينية (silico-argileuses).
*الأراضي الغرينية (Limoneuses).
ويجب ن نتجب:
• الأراضي الكلسية (calcaires) حيث يخشى على نبتة الجلبانة من اليرقان (chlorose)
الذي يضعف النبتة ويعطي بذورا صلبة عسيرة الطهي.
*الأراضي الطينية (argileux) لأنها تؤدي إلى تعفن البذور من جراء ركود المياه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |