Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

متطلبات غراسة القوارص 

تخشى أشجار القوارص شدة البرد والحرارة والرياح القوية والجفاف.
1. الحرارة ؛
تتحمل أشجار القوارص البرد إلى حدود 10 درجات فوق الصفر أما إذا نزلت درجة الحرارة إلى 4 درجات فوق الصفر فإنها تؤذي الأغصان والأوراق، وإذا نزلت إلى درجتين أو ثلاثة درجات تحت الصفر فإنها تتسبب فى تجمد ثمار القوارص.
كما تتسبب درجات الحرارة المرتفعة التي تفوق 35 درجة في بطء نمو الأشجار
تنحصر درجات الحرارة المحبذة لدى أشجار القوارص بين 20 و30 درجة مع العلم أن الجذور لا تبدأ نموها إلا عندما تفوق حرارة الأرض l4 درجة.
2 . الرياح :
تلحق الرياح القوية أضرارا كبيرة بغراسات القوارص وتعطل نموها خاصة عند الإزهار والجني، لذا فإنه من الضروري أن تكون الغراسات محمية بكاسرات الرياح منذ بداية الغراسة.
3. الري :
يجب ري غراسات القوارص كامل السنة بإعتبارها رائعة الإخضرار، ويؤخذ لذلك بعين الإعتبار معدلات الأمطار على مدار السنة، وكميات التبخر والنتح المحتملة.
4. الأرض :
ستعسن إختيار الأراضي الخفيفة والعميقة والسليمة من الأمراض وذات النفاذية العالية.
على أن القوارص تخشى الأراضي الكلسية التي تفوق فيها نسبة الكلس الفعال (calcaire actif) 12% والأراضي الطينية (sols trop argileux)

5.الماء
تغرس القوارص عادة في المناطق التي تتراوح فيها كميات الأمطار ما بين 200 و400مم.
لذا من الصعب اعتماد هذه الغراسة في المناطق التي تقل فيها الأمطار عن هذه الكميات إلا إذا تم استعمال مياه الري.
وبما أن شجرة القوارص حساسة للأملاح الموجودة في الأرض وفي مياه الري، فإنه يتعين اجتناب استعمال المياه التي تفوق ملوحتها 1.5غ في اللتر.
كما ينصح بتجنب غراسة القوارص في الأراضي الطينية الثقيلة التي يصعب فيها تصريف المياه والتي تتسبب في اختناق الجذور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |