Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___
أصناف و أصول القوارص
**الأصناف:
يمثل صنف المالطي حوالي 33% من مساحات القوارص المغروسة ببلادنا، وهو أكثر الأصناف ترويجا نحو الأسواق الخارجية لكونه معروفا ومحبذا لجودته العالية وخصائصه الممتازة.
1 . البرتقال :
تنقسم أصناف البرتقال إلى خمس مجموعات
أ.النافال (Navels) . طمسون نافال وواشنطون نافال، نيو هال New hall )  ) نافلينا  Navelina) )، نافلايت (Navelate)، لاين لايت (Lane late)
ب- البرتقال الأشقر بدون بذور: مالطي أشقر ( (Maltaises blondes
ج -البرتقال لسان عصفور بدون بذور: مالطي لسان عصفور (Maltaises sanguines)
د.البرتقال المتأخرTardives)) . فالنسيا لايت (Valencia Late) مالطي بالران (Balerin).
ه . مجموعة البرتقال الحلو أو المسكي ( Douces مسكي مالطي، مسكي عربي، مسكي عنصلي مسكي صيفي، مسكي أحمر.
ومن خاصيات البرتقال المسكي أو الحلو  نشير إلى أن المسكي العربي يحتوي على عدد كبير من البذور والمسكي المالطي خال من البذور ومحبذ جدا في الأسواق الداخلية والعربية. كما يمتاز المسكي العنصلي إلى جانب المسكي الصيفي بحجميهما الكبير وتأخرهما في النضج أما المسكي الأحمر فيتميز بلون عصيره الأحمر.
وإلى جانب أصناف البرتقال المذكورة، هناك عدة أصناف أخرى من القوارص وقع توريدها سنة 1995 عن طريق المعهد الوطني للبحوث الزراعية والمجمع المهني المشترك للغلال. وقد تم إكثار هذه الأصناف المطهرة من الفيروسات
في بعض المنابت وتمت غراستها بمختلف المناطق ودخلت في طور الإنتاج في عديد من الضيعات،****.
صند الكليمتين
2. الكليمنتين (Clémentines) .
الكليمنتين صنف بدري ينضج إبتداء من أخر أكتوبر
تتطلب شجرة الكليمنتين عناية خاصة ومستمرة (تقليم جيد وسماد معدني متوازن وري منتظم)
تعرف الكليمنتين بتقلب إنتاجها ويمكن تحسينه وجعله منتظما عندما تقدم للأشجار الكميات الضرورية من الماء وترش بحامض الجيباريليك (Acide Gibbérellique) فى فترة الإزهار وفترة عقد الثمار.
*ملاحظة
يجب عدم غراسة مختلف أصناف المادلينة وخاصة الويلكينڨ بالقرب من أشجار الكليمنتين لكي تتجنب ظهور البذور في ثمار الكليمنتين .
3 . المادالينة (Les Mandarines):
المادالينة صنفان صنف المادالينة العادية وصنف الويلكينڨ (Wilking).
تحتوي المادالينة العادية على صنف العربي والعزيزية (مستجلب من ليبيا) والويلو. ليف (Willow Leaf) المستورد من الولايات المتحدة الأمريكية كما يوجد العديد من الأصناف الهجينة المسمات بالطنجرين (Tangerines) والثي تشبه ثمارها المادالينة.
خصائص المادالينة العادية :
الشجرة قوية، ثمارها تنضج في فيفري، لونها أصفر، القشرة تنزع بسهولة وتنفصل عن اللب بعد النضج، لبها لذيذ ونكهته طيبة، فيه شيء من الحموضة، يحتوي على عدر كبير من البذور وتتساقط ثمارها بكثرة حتى قبل النضج.
*خصائص الويلكينق:
الشجرة متوسطة القوة وافرة الإنتاج، ثمارها متوسطة الحجم ولا تسقط بسهولة. لون القشرة أحمر برتقالى ناصع وتنزع بسهولة.
لبها يعطي كمية كبيرة من العصير وذو طعم لذيذ، تحتوي الثمرة الواحدة من IO إلى 17 بذرة تتحمل الثمار النقل أثناء الترويج.
تنضج ثمار الويلكينق ذات الإنتاج المتقلب خلال شهري مارس وأفريل ويسهل ترويجها بعد الكليمنتين،
وللحصول على إنتاج منتظم يجب تقليم الأشجار تقليما حادا إذا كانت الصابة السابقة ضعيفة، وتقليما خفيفا إذا كانت الصابة السابقة عالية.
4 . الليمون .
صنف لونـاري (.Lunari)
يتميز هذا الصنف بإثمار جيد في فصل الشتاء
ثماره كبيرة الحجم، شكلها مستطيل، قشرتها سميكة وتتحمل الثقل لقلة عصيره تقلصت غراسة هذا الصنف في السنوات الأخيرة.
صنف أوريكا (Eureka)
يتميز هذا الصنف بأشجار متوسطة الحجم خالية من الأشواك، خصبة جدا وتثمر بكثرة فى الربيع، ثماره متوسطة الحجم وشكلها معتدل، لبها حامض جدا ويعطي كمية وافرة من العصير، لكنه حساس جدا لمرض تجفف الأغصان (ـىي٢ «81)
إلى جانب صنف أوريكا توجد أصناف أخرى من الليمون: أنتردوناتو (lnterdonato). موناكلو (Monachello)، فامينـالـو (Feminello)، وليم بيرص (Bearss Lime).
5 . الزنباع.
صنف مارش سيدلاس (seedless Marsh) .
يتميز بإثمار جيد، ثماره لا تحتوي على بذور وتنضج في شهر فيفري و مارس، وإذا تم جنيه خلال شهري نوفمبر وديسمبر فيكون لبه حامضا ويتغير المذاق الخاص به يمكن للثمار أن تبقى على الأشجار حثى شهر أفريل.
صنف ستار روبى (Ruby star).
يبدأ في النضج بداية من شهر جانفي. له ثمار كبيرة مكورة وقليلة التسطح، لون اللب أحمر داكن، قشرته ملساء، خال من البذور، عادة مذاقه معطر ومتميز وأصبح متواجدا فى السوق نظرا لقلة حموضته.
يعتدر الزنباع من الثمار التي لها فوائد صحية للإنسان.
6. الأرنج (Bigaradier) .
مازال فلاحو ولاية نابل يتعاطون غراسة الأرنج حيث تستعمل أزهاره لإستخراج ماء الزهر وروح النيرولى (Neroli)، ويقدر الإنتاج الوطني لأزهار الأرنج بحوالي 800 طن /سنة.
يستعمل الأرنج خاصة كأصل لمختلف أنواع القوارص المغروسة في تونس وذلك بالرغم من حساسيته لمرض فيروس التريستيزا (Tristeza).
الأصول :
هناك عدة أصول متواجدة ببلادنا غير ان الأرنج رغم حساسيته لمرض فيروس تريستيزا (Tristeza)، فهو يبقى الأصل
الأكثر استعمالا نظرا لتأقلمه مع المناخ والتربة ومنح ثمار الصنف المطعم عليه
نكهة خاصة وممتازة وتعمل حاليا كل الأطراف المعنية على تغييره تدريجيا بأصناف أخرى مقاومة خاصة لمرض التريستيزا.
ونخص بالذكر منها.
سيترانج ترواي (troyer Citrange) وسيترانج كريزو (carrizo Citrange) فلكميرينا (Volkameriana) وسيترانج 35 (35 C) ومادلينا كليوبترا (Cléopatre Mandarine).
توصيات عامة حول إختيار أصناف القوارص :
ينصح المعهد الوطني للبحوث الزراعية بغراسة أشجارالقوارص في المناطق المبينة في الجدول التالي ،



السهول الشمالية
المناطق الحارة
السواحل الشمالية
السواحل الوسطى
السواحل الجنوبية
كليمنتين
نافال
فلنسيا
زنباع
مالطي
ليمون اوريكا
     +
     +
     +   
     +
     -
     +
    +
    -
    -
   + 
   +
   +
    +
     +
     -
     +
     +
   +
    +
    +
     -
     -
    +
     +
     +

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |