Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___


العناية بزراعة الجلبانة

1 . الري:
تفضل زراعة الجلبانة عادة المياه العذبة لكنها تستطيع أن تقاوم الملوحة نسبيا. تكون الدورة المائية بالنسبة للجلبانة المروية في حدود 20 إلى 25 يوم في الظروف المناخية العادية، أما عندما تكون درجة الحرارة مرتفعة تسقى الجلبانة كل 10 إلى 15 يوم خاصة بالنسبة للزراعات المتأخرة والبدرية، مع تجنب الكميات الزائدة عن الحاجة والتي قد تلحق بالزراعة أضرارا وتبلغ ذروة حاجيات النبتة من الماء خلال مراحل الإزهار والإثمار .
يستحسن الاعتماد على طريقة الري قطرة قطرة لأنها تحد من تطور الأمراض الفطرية مقارنة مع الطرق الأخرى.
تكون كميات الري المقدمة حوالي 30 مم في الهكتار في الأراضي الخفيفة والمتوسطة وحوالي 20 مم في الهكتار في الأراضي الثقيلة. عند ارتفاع درجة الحرارة يجب تقديم كميات إضافية بحوالي 10 مم لتعوض ضياع الماء جراء عملية التبخر.
2 . مكافحة الأعشاب الضارة :
تحد الأعشاب الضارة التي تنمو بمزارع البقول الجافة، (وخاصة الجلبانة) من الإنتاج ويكون تأثيرها على المردود سلبيا لدرجة قد تصل إلى خسارة كامل المحصول.
وللحد من التأثير السلبي للأعشاب الضارة ينصح ب
- إزالة الأعشاب بطرق ميكانيكية.
- استعمال المبيدات المنصوح بها والمرخص في استعمالها.
ملاحظة
عملية التحمير تساهم بنسبة كبيرة في مقاومة الأعشاب الضارة وفي تهوية الأرض والحد من تبخر الماء
3. مكافحة الأمراض والحشرات:
الأمراض:
من أهم الأمراض الفطرية التي تصيب نبتة الجلبانة نخص بالذكر،
1 ـ لفحة الجلبانة (Anthracnose ou brülure du pois):
الفطر المسبب « Mycosphaerella pinodes « « 
الطور اللاجنسي ‘’Acochyta pinodes’’
الأعراض:
يتسم هذا المرض بظهور بقع بنية داكنة على الأوراق والقرون، مستديرة أو ذات أشكال مختلفة وبدون حاشية محددة. وتكون البقع طويلة على السيقان والتاج. تظهر داخل هذه البقع أجسام صغيرة سوداء، هي الثمرات البكنيدية للطور اللاجنسي.
المكافحة
*اعتماد تداول زراعي محكم وذلك بعدم الرجوع إلى زراعة الجلبانة بنفس القطعة لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات وذلك لكسر الدورة الحياتية للفطر .
*استعمال بذور سليمة ومداواتها قبل البذر بأحد المبيدات الفطرية المصادق عليها.
*التدخل بمداواة حقل الجلبانة عند ظهور الأعراض الأولى للمرض باستعمال أحد المبيدات المنصوح بها والمصادق عليها.
ملاحظة
يجب جمع بقايا النباتات المصابة بالأمراض الفطرية وحرقها مباشرة بعد الانتهاء من جمع المحصول.
2 ـ التبقع الأصفر للجلبانة (Anthracnose ou taches jaunes du pois)
الفطر المسبب Ascochyta pisi
الأعراض:
تظهر بقع صفراء داكنة مستديرة على الأوراق، مستطيلة على السيقان ومستديرة مجوفة على
القرون وهي محاطة بحاشية بنية داكنة. وفي داخلها نجد أجساما صغيرة بنية داكنة إلى سوداء وهي الثمرات البكنيدية للفطر .
المكافحة
ـ اعتماد تداول زراعي محكم وذلك بعدم الرجوع إلى زراعة الجلبانة بنفس القطعة لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات.
. استعمال بذور سليمة ومداواتها قبل البذر بأحد المبيدات الفطرية المصادق عليها.
. التدخل بمداواة حقل الجلبانة عند ظهور الأعراض الأولى للمرض باستعمال أحد المبيدات المنصوح بها والمصادق عليها.
3 ـ البياض الدقيقي للجلبانة (Oidium du pois)
الفطر المسبب: . Erysiphe SP
الطور للاجنسي .. Oidium sp
 الأعراض:
في أواخر نمو النبتة وعندما يكون الجو حارا ورطبا يظهر هذا المرض على شكل بثرات دقيقيه
بيضاء فاتحة تغطي الأعضاء الخارجية للنبتة.
وتتوسع هذه البثرات شيئا فشيئا إلى أن تغطي جل الأوراق والسيقان والقرون. وفي نهاية الإصابة، يتحول لون هذه الطبقة الدقيقية إلى الأصفر الرمادي ويصبح النسيج النباتي تحتها بنيا ثم يجف.
المكافحة
لمكافحة هذا المرض يجب استعمال المبيدات المنصوح بها والمصادق عليها وذلك عند ظهور الأعراض الأولى لهذا المرض.
صدا الجليائة على الأوراق
4 ـ صدا الجلبانة (Rouille du pois) :
الفطر المسب : Uromyces pisi-sativi.
الأعراض:
يتسم هذا المرض بظهور بثرات صغيرة وعديدة على الأوراق، عادة ما تكون مستديرة وأحيانا مستطيلة ولها لون بني محمر. هذه البثرات هي البثرات اليوريدية التي تنتج الأبواغ اليوريدية وتحررها بعد تفجر بشرة النبتة.
وباقتراب نضج الجلبانة وتجففها، تظهر بثرات بنية داكنة شبيهة بالبثرات اليوريدية، هي البثرات التيلية المنتجة للأبواغ التيلية.
المكافحة :
عند ظهور العلامات الأولى للمرض، يجب أن نقوم بحماية كيميائية باستعمال أحد المبيدات المنصوح بها والمصادق عليها.
5 ـ البياض الزغبي للجلبانة (Milidiou du pois) :
الفطر المسبب : Peronospora pisi
الأعراض :
يسبب هذا المرض اصفرار الجزء العلوي للنبتة المصابة الذي ينكمش ويتشوه شكله. وعن قرب، يظهر على السطح السفلي للأوراق زغب قطني رمادي. يتكون هذا الزغب من الأبواغ الكونيدية وحوامل الأبواغ الكوندية التي تبرز من خلال الثغيرات . ويصيب هذا المرض خاصة الأعضاء الحديثة التي سرعان ما تجف.
المكافحة
عند ظهور العلامات الأولى للمرض، يجب أن نقوم بحماية كيميائية باستعمال أحد المبيدات المنصوح بها والمصادق عليها.
الحشرات:
من أهم الحشرات التي تصيب الجلبانة نخص بـالذكر:
1 . الخنفساء (Bruche du Pois)
Bruchus pisorum
إن إصابة الخنفساء تقع أساسا في الحقل خلال فترة الإزهار، لكن آثارها لا تظهر إلا بعد الحصاد وأثناء
الخزن. تتجسم أضرار هذه الخنفساء في ظهور ثقوب على البذور قد تؤدي إلى تدني قيمتها التسويقية وفقدان قدرتها على الإنبات إذا تم استعمالها كبذور.
المكافحة:
يمكن مكافحة الخنفساء برش مبيدات الحشرات على حقول الجلبانة في مناسبتين، الأولى وقت التنوير وفي مرحلة تكوين القرون والثانية بعد 10 أو 15 يوما.
كما يجب معالجة البذور المخزونة أو المفروزة لغاية البذر، بمبيدات حشرية والقيام بمداواة دورية لأماكن الخزن.
2 . الزيلي أو المن (Puceron du pois)
(Acrythosiphon pisum)
تتسم عوارض هذه الآفة في ضعف النبتة (انخفاض في عدد القرون ووزن البذور)، وفي ظهور الغثارة (miellat). والسخام (fumagine). كما يمكن لهذه الحشرة نقل الأمراض الفيروسية للنبتة.
المكافحة؛
علينا مكافحة هذه الحشرة بأحد المبيدات الحشرية عندما يبلغ عددها في أعلى الساق 30 حشرة.
3 ـ الحشرة الفتالة (Tordeuse du pois)
Cydia nigricana
تدخل الدودة داخل القرون لتقرض جزءا من البذور (إثنان)، وتملؤها بالبراز (déjection). تبيض
هذه الحشرة في فترة التنوير.
المكافحة
يجب أن يكون البذر مبكرا باستعمال أصناف بدرية.
كما يمكن مكافحة هذه الحشرة بأحد المبيدات الحشرية المنصوح بها والمصادق عليها.
4 ـ السيتون (du pois Sitone)
Sitona lineatus
تتميز حشرة السيتون في بداية تطورها بدودة بيضاء ذات رأس بني، شكلها مقوس وبدون قوائم. عند بلوغ نموها الكامل يصل طولها إلى حدود 5- 6 مم. أما حشرة السيتون البالغة تتمثل في خنفساء صغيرة الحجم مستطيلة الشكل يبلغ طولها من 3,5 مم إلى 5 مم، لونها رمادي أخضر إلى بني أحمر وهي تنتمي الى عائلة السوسيات.
كأكل حشرة السيتون أوراق النبتة تاركة على حافتها أشكالا نصف دائرية، ثم تضع مئات البيض على الأوراق والساق. بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع تنزل الديدان إلى الأسفل وتدخل في جوف الأرض حيث تتغذى من الدرنات الأزوتية ثم من المجموع الجذري للنبتة، وتأثر على تغذيتها خاصة من مادة الأزوت وبالتالي تسبب في غالب الأحيان انخفاضا في الإنتاج.
المكافحة
إن مقاومة هذه الحشرات باستعمال إحدى المبيدات الكيميائية المنصوح بها تكون مجدية في حالة الإصابة الشديدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |