Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___


كيفية اعداد مزرعة جلبانة
 تحضير الأرض :
للحصول على تربة ذات تهوية عالية تسهل صرف المياه وتمكن من نمو جيد للجذور، ينصح عادة بحرث الأرض على عمق يقدر بحوالي 30 صم بعد جني محصول الزراعة السابقة.
ويستحسن للحراثة العميقة استعمال محراث ذي سكك (مجهز بمحطة وسكين) أو الشيزل (chisel) في اتجاهين متقاطعين. بعد الحرث العميق، نقوم بحراثة سطحية (2 أو 3 مرات) بمحراث ذي أسنان أو اسطوانات وذلك للقضاء على الأعشاب الطفيلية عند ظهورها وإعداد مرقد البذر (lit de semences) بصفة جيدة.
في كل الحالات، تهدف عملية تحضير الأرض إلى الحصول على .
- طبقة تربة عليا (مرقد البذر) يبلغ سمكها من 8 إلى 10 صم، وتتكون من تجمعات صغيرة (قطرها أصغر من 10 مم) لنحصل على تربة ناعمة قادرة على احتضان البذور.
وعلى سطح هذه الطبقة نجد عادة كتلات يتراوح قطرها ما بين 2 و 3 صم لمنع تكون القشرة الكتمية (Croüte de battance).
. طبقة تربة سفلى (الطبقة الزراعية) يتراوح سمكها ما بين 20 و 30 صم مهوية، متماسكة، غير متراصة وليس فيها صفيحة الحراثة (Semelle de labour).
- طبقة ثالثة (تحت التربة) مشققة لاستقبال الجذور العميقة.
ملاحظة
يمكن دمج عملية الحرك السطحي مع عملية البذر نفسها وذلك باستعمال الآلات المندمجة لهذا الغرض. ومن مزايا هذه الطريقة.
- ربح الوقت خاصة في الفترات المناخية الحرجة.
. تقليص مرور الجرار على القطعة الزراعية للحد من تسبيط التربة (tassement) والحفاظ على هيكلتها.
. لتقليص من استهلاك الوقود وبالتالي الضغط على تكلفة الإنتاج.
 التسميد :
يجب أن يكون التسميد مرتبطا خاصة بنتائج تحليل التربة وحاجيات النبتة. يتم تقديم كميات الأسمدة التقديرية بالطريقة التالية،
 التسميد العضوي:
لا نقوم عادة بالتسميد العضوي لزراعة الجلبانة، ولكن عندما تكون التربة ضعيفة، يجب علينا تخصيبها خلال حرث الخريف بتقديم كميات تتراوح من 15 إلى 20 طن/هك من السماد العضوي المتحلل عند تسميد الأرض خلال الموسم الفلاحي السابق وحسب التداول الزراعي المعتمد.
 التسميد المعدني
تنجز عملية التسميد المعدني خلال فترة تحضير الأرض للبذر وذلك حسب نتائج تحليل التربة. وإن تعذر على الفلاح القيام بذلك ينصح بتقديم الكميات التقديرية التالية :
-100إلى 150 كغ/هك سماد فسفاطي (Super45) .
-20 كغ/هك من مادة الآزوت، هذا التسميد الآزوتي هام جدا بالنسبة إلى بداية نمو النبتة (قبل ظهور الدرنات).
. 50 إلى 100 كغ/هك سماد بوطاسي (Nitrate de Potasse ou Sulfate de Potasse)
عندما تكون الأرض فقيرة من هذا العنصر.
وفي صورة عدم توفر مادتي الآزوت والفوسفاط يمكن استعمال مادة الـ DAP بمقدار 100 إلى 150 كغ/هك.
ملاحظة
لتحسين إنتاجية الجلبانة في الأراضي الجديدة يجب إضافة المخصب البيولوجي المثبت للآزوت الهوائي وذلك بمزجه بالبذور قبل عملية البذر.
4 . البذر :
*اختيار البذور ؛
قصد إنجاح عملية البذر يجب أن تكون البذور ذات نقاوة صنف عالية (grande pureté variétale) ونقاوة نوعية عالية (خالية من الأوساخ ومن بذور أنواع نباتات أخرى خاصة من الأعشاب الضارة..)، سليمة من كل الأمراض والحشرات وتتوفر فيها طاقة إنباتيه مرتفعة بنسبة لا تقل عادة عن 85%.
لهذا الغرض ينصح باستعمال بذور تم إنتاجها من طرف المؤسسات المختصة لأن جودتها مضمونة ومصادق عليها مع الحرص على مداواتها بإحدى المبيدات المرخص لها من طرف المصالح المختصة.
ملاحظة
تحافظ بذور الجلبانة على طاقتها الإنباتية من سنتين إلى 3 سنوات بالنسبة للبذور المتجعدة و3 إلى 4 سنوات بالنسبة للبذور الملساء عندما تكون ظروف خزنها طيبة.
تاريخ البذر والكثافة؛
إن تاريخ البذر والكثافة النباتية مرتبطان بالخاصيات المناخية لمناطق الإنتاج وبالأصناف وبنوعية الزراعة:
نوع الزراعة
تاريخ البذر
الأصناف المنصوح بها
المناطق المستهدفة
الكثافة التباتية عند البزوغ نبتة /م2
زراعة فصيلة
منتصف نوفمبر الى منتصف ديسمبر
أصناف متاخرة
المناطق شبه الرطبة وشبه الجافة
من 60 الى 80
زراعة متأخرة
من منتصف فيفري الى بداية افريل
أصناف بدرية ونصف بدرية
المناطق السقوية في الشمال
من 40 الى 60
زراعة بدرية
من منتصف اوت الى بداية سبتمبر
أصناف بدرية ونصف بدرية
المناطق السقوية خاصة في الوسط والوطن القبلي
من 40 الى 60

وللحصول على الكثافة المشار اليها، يجب علينا أن نأخذ بعين الاعتبار العناصر التالية عند تحديد كثافة البذر (عدد الحبات /متر2 ) المنصوح بها.
■ قدرة إنبات البذور
■ نسبة الضياع التي تقدر في الحالات العادية في حدود 5% (ناتجة عن عدم انتظام عمق البذر، ظروف مناخية..)
نسبة الانبات
كثافة البذر
40 نبتة /م2
50 نبتة /م2
60 نبتة /م2
70 نبتة /م2
80 نبتة /م2
عدد الحبات /م2 – (حبة /م2)
80
50
63
75
88
100
85
48
60
72
84
96
90
46
58
69
81
92
95
44
55
66
77
88

ويمكن تحديد كمية البذر بحساب الكغ /هك باعتماد طريقة الاحتساب التالية :
كمية البذر (كغ/هك)= كثافة البذر المنصوح بها (حبة/م2)X وزن 1000 حبة (بالغرام) /100
ملاحظة
عادة يجب أن لا تكون الكثافة النباتية أقل من 40 نبتة/ م للحصول على مردود طيب.
طريقة البذر:
عند البذر، ينصح باستعمال
- آلات البذر الدقيقة لما توفره من دقة في توزيع البذور وتقليص في نسب ضياعها.
- الآلات المندمجة (الحرث السطحي مع عملية البذر) كما ذكر سابقا.
- آلات البذر الكلاسيكية المتداولة لبذر الحبوب بعد ان يتم تعديلها حسب الكمية المنصوح بها، مع توخي الحذر لتفادي تكسر البذور وانتظام عمق البذر وللحفاظ على التباعد بين الأسطر المنصوح به.
يكون التباعد بين الأسطر بالنسبة للزراعات البعلية في حدود 30 صم للأصناف القصيرة، و40 صم للأصناف المتوسطة، أما في الزراعات السقوية فيكون التباعد بين الأسطر حوالي 50 إلى 60 صم.
عمق البذر
يكون البذر على عمق 3 إلى 5 صم ويجب أن يكون متوازنا للحصول على بزوغ موحد
(levée homogéne) ويستحسن القيام بعملية التحديل (roulage) بعد البذر مباشرة.
ملاحظة
القيام بعملية البذر على فترات متباعدة بأسبوعين وذلك لتمديد فترة جمع المحصول والتسويق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |