Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

 متطلبات زراعة الطماطم :
 التربة؛
تنمو الطماطم في جميع أنواع التربة لكنها تحبذ بالأساس الأراضي الخفيفة والعميقة والغنية بالمواد العضوية وقليلة الحموضة (6,5:pH)
منبسطة ونظيفة.
كما تنمو بصفة جيدة في الأراضي الطفلية التي يسهل فيها تصريف المياه.
الحرارة:
تحبذ نبتة الطماطم درجات حرارة مرتفعة نسبيا، لكنها تبقى حساسة لدرجات الحرارة المنخفضة وخاصة في مستوى التربة.
أما بالنسبة لنمو النبتة، فإن الزراعة تتطلب درجة حرارة تفوق 13 درجة مئوية. ويتوقف هذا النمو عند انخفاض درجات الحرارة إلى حدود 10 درجات مئوية. وهذا ما يفسر نسق نمو النبتة في مختلف مراحلها حيث يكون النمو بطيئا في أول الأمر (مارس)، ثم سريعا عندما ترتفع درجات الحرارة (أفريل -ماي) لكنه ينخفض عند تكوين الثمار.
كما أن الحرارة المرتفعة جدا: 40 درجة مئوية تحد من عقد الثمار.
الرطوبة:
تنمو الطماطم بصفة جيدة عندما تكون رطوبة الهواء تتراوح بين 60 و65% في النهار والليل.
أما الرطوبة المرفعة جدا أو المنخفضة جدا (أقل من %45) فهي تأثر على النبتة وتحد من نموها.
الدورة الزراعية:
لإنجاح زراعة الطماطم يجب تطبيق دورة زراعية تتلاءم مع المعطيات المناخية للمنطقة.
كما ننصح باجتناب زراعة الطماطم عدة مرات على التوالي في نفس الأرض أو في أرض زرعت فيها أصناف من نفس عائلة الباذنجانيات (Les solanacées): البطاطا والفلفل والباذنجان. ويمكن الرجوع إلى نفس القطعة بعد مرور 3 أو 4 سنوات.
من المستحسن أن تكون زراعة الطماطم في أول الدورة الزراعية لأنها تترك التربة نظيفة، سهلة الحراثة وغنية بالأسمدة العضوية والمعدنية، ويمكن أن تسبق زراعات الحبوب والبصل والثوم والبقوليات أو الزراعات العلفية كالبرسيم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |