Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___


المداواة بعد الزراعة وقبل الإنبات؛
يمكن مقاومة الأعشاب الضارة بعد الزراعة وقبل الإنبات، إذا تعذر علينا القيام بعملية مداواة الحقول قبل البذر وذلك باستعمال التركيبة المصادق عليها التالية .
المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Pendimethaline
Stomp Aqua
455غ/ل EC
3ل/هك

 المداواة بعد الإنبات ؛
لإنجاح عملية المداواة خلال مراحل نمو الزراعة، ينصح بمعاينة الحقل خلال المراحل الأولى من النمو لمعرفة أنواع وأطوار الأعشاب الضارة المتواجدة للتدخل في الوقت المناسب وتحديد المبيد الواجب استعماله.
المبيدات المستعملة ضد النجليات
المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Cletdoline
Akodin 120 EC
120غ/ل
3ل/هك
Select Super
120غ/ل
1ل/هك
Cycloxidime
Focus Ultra
100غ/ل
1.5-2ل/هك
Haloxyfop-R
Gallant Super
104غ/ل
0.5ل/هك
(اعشاب حولية)
1ل/هك
(اعشاب معمرة)

المبيدات المستعملة ضد الأعشاب ذات الفلقتين
المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Linuron
Linukey
Afalon 50 WP
0.5% WP
1كغ/هك
التركيبة المنصوح بها عند تواجد خليط من الأعشاب الضارة (النجليات وذات الفلقتين)
المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Oxadiazon
Ronstar 25 EC
0.52 غ/لت
5لتر/هك w

الأمراض والآفات :
يصاب الثوم بنفس الأفات والأمراض التي تصيب البصل.
 l . مكافحة الحشرات؛
- ذبابة البصل Hylemia antiqua,
تنجذب هذه الحشرة للتربة الرطبة التي تحتوي على المواد العضوية بكمية كبيرة وهي تشبه الذبابة المنزلية بلونها الرمادي وجسمها المغطى بشعيرات واضحة. وتضع هذه الحشرة بيضها على سطح التربة بقرب النبات وعندما يفقس تخرج منه يرقات بلون أبيض.
وهي بدون أرجل وتدخل إلى النبتة من قواعد الأوراق حيث تتغذى على هذه المنطقة وتزداد الإصابة باستمرار الرطوبة. وتكون خطورة الإصابة بهذه الحشرة لدى النباتات الصغيرة، حيث يصبح من الصعب إصابة النبتة التي يكون سمكها في حجم قلم الرصاص.
الأعراض ،
تكون النبتة المصابة مصفرة الأوراق أو جافة من أعلى النبتة إلى أسفلها ويسهل انتزاعها من التربة.
المكافحة
يتم تكثيف المراقبة في الحقل عند بلوغ نسبة الإنبات 20% وتتم المداواة بمجرد ظهور الأعراض الأولية للإصابة، في حين يكون التدخل الثاني بعد 10 أيام في حالة استمرار نشاط الحشرة أو القيام بالرش الوقائي بمجرد الإنبات وذلك مرة كل أسبوع حتى يصبح العنق بسمك قلم الرصاص.
- ترييس البصل؛ Thrips tabaci
تتميز هذه الحشرة بصغر حجمها (1 إلى 1.2 مم) ولونها البنى الفاتح وتهاجم هذه الحشرة نباتات الثوم في مرحلة مبكرة جدا من النمو حيث تتواجد بين الأوراق الجديدة وتستمر حتى نهاية المحصول. كما تلحق أضررا بالغة في المراحل الأولى من نمو النبتة، إذ تمتص عصارة النبتة، متسببة في ظهور بقع فضية وتشوهات للأوراق.
وتستطيع هذه الحشرة أن تتكاثر بدون ذكور وتضع البيض داخل الأنسجة أو الأوراق.
وتزداد الإصابة بحشرة التريبس في فصلي الخريف والربيع خصوصا عند ارتفاع الحرارة وهي تتواجد بشكل حشرات كاملة أو يرقات تختبئ في الأماكن المخفية للنبتة مما يجعل مكافحتها صعبة.
المكافحة
تبدأ عملية المكافحة منذ الإنبات باستعمال أحد المبيدات المنصوح بها، مع الإشارة إلى عدم وجود مبيدات مصادق عليها لمكافحة حشرة التريبس بزراعة الثوم، ولكن يمكن استعمال المبيدات المستعملة ضد حشرة الترييس بالزراعات الأخرى عبر الرجوع إلى القائمة الرسمية للمبيدات المصادق عليها.
- الديدان الأرضية ؛
تتغذى هذه الديدان على الأوراق والأجزاء العلوية للنبتة بما في ذلك العنق مما يتسبب في خسائر هامة في المحصول.
وتتميز هذه الديدان بفترة نشاط ليلى بينما تختبئ في التربة خلال النهار وتمر هذه
الحشرات بالعديد من الأجيال في السنة كما تكون خصوبة الإناث مرتفعة مما يؤدي إلى خسائر هامة في الإنتاج.
المكافحة
• إحكام التداول الزراعي.
*الحراثة العميقة للتربة.
•المداواة الكيميائية بإحدى المبيدات المصادق عليها.

المبيدات المستعملة ضد الديدان الأرضية

المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Cyperméthrine
Cymbush 10
100g/l EC
100 cc/hl
Selene
Cirtan EC
Sherpa
Deltaméthrine
Delta
25g/l EC
75cc/hl
Decis EC25
Deltacal
Fruithrine
Chlorpyriphos Ethyl
Delfos 5G
5% GR
100 kg/ha

Lorsban 5G
Duracid 5G
Lorvek 5G
Indoxacarbe
Avaunt
150 g/l
30 cc/hl (300 cc/ha)
Incat
Amiral
Vaulent
Lambda –Cyhalothrine
Karaté 10 CS Zeon
100 g/l
100g/l
Phenamiphos
Nemaceur 10 G
10% GR
30 kg/ha

- الديدان السلكية
تمثل هذه الديدان الطور اليرقي لحشرة تنتمي إلى مجموعة غمديات الأجنحة التي تتميز بطول الطور اليرقي الذي يمتد لعدة سنوات وتتغذى هذه اليرقات على الجذور والبذور في التربة مما يؤدي إلى خسائر هامة في المنتوج.
المكافحة
العمل على تقدير الإصابة اعتمادا على الزراعة السابقة.
إحكام التداول الزراعي.
تهوئة التربة وتعريضها إلى أشعة الشمس.
2. النيماتود ؛
من أهم أنواع النيماتود على زراعة الثوم نجد
نيماتود البصليات Ditylenchus dipsaci
هي نيماتود داخلية التطفل وتنتشر في فصلى الشتاء والربيع حيث تساهم مياه رشاشات الري والأمطار في نقل حبيبات التربة الحاملة للنيماتودا من مكان إلى أخر
الأعراض،
تؤدي الإصابة بالنيماتود إلى تشوه الأوراق كالانحناء والتقزم والالتواء والتورم مع حدوث شقوق عمودية، وتكوين بقع بنية أو مصفرة، وتصبح الأوراق غير منتظمة ومشوهة وعادة ما تموت الشتلات.
ومع تقدم الإصابة فإن الأوراق تتدهور تنحني الرأس عند الرقبة إلى الأسفل، حيث تصبح القشور طرية وتميل إلى اللون البني ويمكن أن يتأخر ظهور الأعراض إلى منتصف الموسم.
المكافحة؛
يمكن مقاومة النيماتود باستعمال الطرق التالية:
*التداول الزراعي.
*الحراثة العميقة.
* استعمال المبيدات التالية المصادق عليها من قيل المصالح الفنية لوزارة الفلاحة
 3. الأمراض الفطرية،
1.مرض الملديو؛
ينتشر مرض الملديو عند توفر الظروف المناخية الملائمة والمتمثلة في الرطوبة العالية ودرجة حرارة معتدلة.
الأعراض،
يتميز هذا المرض بظهور نمو سطحي أرجواني أو بنفسجي اللون ذو طبيعة زغبيه قرب أطراف الأوراق المسنة وتصبح المساحات المصابة صفراء اللون ثم تذبل الأوراق وتجف بدءا من الأطراف وباتجاه القاعدة ويؤدي إلى تقزم النباتات وضعفها مع صغر حجم الرؤوس مما يؤثر على كمية المحصول وجودته وسوء مواصفاتها التخزينية.
المكافحة
التخلص من بقايا المحصول السابق وحرقها حتى لا تكون مصدر العدوى بالمرض في المواسم التالية.
- إتباع دورة زراعية مناسبة وزراعة رؤوس من الثوم مأخوذة من حقول سليمة لم يسبق إصابتها بالمرض .
ترشيد الري والتسميد
- تجنب الأراضي المتغدقة.
- التخلص من الأعشاب الضارة العائلة لهذا المرض.
- التدخل بالمداواة عند الضرورة وذلك باستعمال إحدى المبيدات المصادق عليها مع الحرص على التداول بين العائلات الكيميائية وتجنب استعمال مبيدات جهازية خلال فترات الضغط المرضي .
2 . الصدا: Puccinia alli , syn .P.porri
تظهر الأعراض في شكل بثرات مستديرة أو بيضوية، مرتفعة قليلا عن سطح الورقة مصفرة اللون ثم تتحول إلى اللون البنى الداكن وباشتداد الإصابة تتكاثر البثرات على السطح العلوي للورقة. وتكون الحرارة المعتدلة والرطوبة العالية من أسباب انتشار هذا المرض.
المكافحة
- التخلص من الأوراق والمخلفات النباتية المصابة وحرقها
-استعمال فصوص سليمة واعتماد تداول زراعي محكم.
-اعتماد طريقة ري وتسميد متوازن.
- التدخل بالمداواة عند الضرورة وذلك باستعمال إحدى المبيدات الغرض.

المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Chlorothalonil
Banko 720 SC
720g/l
200cc/hl

3. مرض العفن الأبيض، cepivorum Sclerotinia
يعتبر هذا المرض من أخطر الأمراض التي تصيب الثوم والبصل ويسببه فطر «البوتريتيس».
حيث يعمل على تكوين أجسام حجرية سوداء اللون وصغيرة الحجم، تعيش في التربة لسنوات عديده.
تبرز أعراض الإصابة على أوراق النباتات المصفية اللون والذابلة، حيث يبدأ الاصفرار من أعلى إلى أسفل ويصاحبه تدهور تدريجي في نمو النباتات التي تصبح سهلة الاقتلاع من التربة، وذلك نتيجة تعفن وموت الجذور مع ملاحظة نمو قطني أبيض على قواعد النباتات المصابة، بالإضافة إلى ظهور أجسام حجرية صغيرة سوداء اللون .
تؤدي الإصابة المبكرة إلى موت النباتات أما في حالة حدوث الإصابة المتأخرة عند اقتراب نهاية الموسم، فإنها لا تؤدي إلى موت النباتات وإنما يحدث بها خلل. ويستمر نشاط الفطر في المخازن محدثا عفنا للرؤوس عند انخفاض درجات الحرارة . وتساهم الرطوبة العالية والحرارة المنخفضة من 15-20 درجة مئوية في انتشار المرض.
المكافحة:
*عدم زراعة الثوم لعدة سنوات في الأراضي المصابة بالمرض.
*عدم زراعة فصوص مأخوذة من حقول سبق إصابتها بالمرض.
*التخلص من النباتات المصابة وحرقها وعدم إلقائها في مجاري وقنوات مياه الري.
*عدم رعى الأغنام في الحقول الملوثة بالمرض.
*استعمال إحدى المبيدات المصادق عليها من قبل المصالح المختصة.
4. مرض العفن الأزرق والعفن  الأسود للفصوص،
تتعفن الفصوص المصابة أثناء التخزين وتظهر عليها كتلة من جراثيم الفطر المسبب للمرض (Penicillium) ويكون لونها أزرق (في حالة مرض العفن الأزرق) أو أسود (فى حالة مرض العفن).
المكافحة:
- تجنب إحداث جروح أثناء الحصاد والتخزين.
- فرز الرؤوس جيدا قبل التخزين وكذلك أثناء التخزين واستبعاد المصابة منها وحرقها
-غمر الفصوص قبل الزراعة في إحدى المبيدات المنصوح بها
-استعمال إحدى المبيدات المصادق عليها من قيل المصالح المختصة.

المبيدات المستعملة ضد مرض العفن الأزرق والعفن الأسود
المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Chlorothalonil
Banko 720 SC
720g/l
200cc/hl
5 مرض عفن القاعدة؛
يعتبر فطر «الفيوزاريوم» المتسبب الرئيسي في هذا المرض حيث يعيش الفطر في التربة، ويصيب النباتات التي تكون مجروحة بسبب ذبابة البصل (التي تهاجم
الثوم) أو التي تحث نتيجة العزق أو إصابة النماتود.
وتساهم درجات الحرارة المرتفعة في الإصابة بهذا المرض في الحقل كما ينتشر عند التخزين.
يتميز هذا المرض بذبول واصفرار الأوراق المصابة حيث تصبح النباتات سهلة الاقتلاع من التربة نظرا لتعفن الجذور والساق القرصية التي يظهر عليها نمو فطري أبيض تشوبه صفرة أو احمرار خفيف.
المكافحة:
- عدم زراعة الثوم في الأراضي التي تنتشر فيها الإصابة بالمرض.
- إتباع دورة زراعية وزراعة أصناف مقاومة.
-العناية بالحصاد في الوقت المناسب بعد تمام النضج والاهتمام بعملية التسميط (العلاج التجفيفي).
-الاعتدال في الري والتسميد والعناية بصرف المياه.
-الاهتمام بمقاومة ذبابة البصل مما يقلل انتشار الإصابة بالمرض.
-استعمال إحدى المبيدات المصادق عليها من قبل المصالح المختصة.
المبيدات المستعملة ضد مرض عفن القاعدة

المادة الفعالة
الاسم التجاري
التركيز
الكمية
Chlorothalonil
Banko 720 SC
720g/l
200cc/hl


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |