Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

 


المتطلبات البيئية لغراسة اللوز

على غرار أشجار الزيتون والفستق، تعرف شجرة اللوز بقدرتها 

على تثمين المناطق ذات الموارد الطبيعية المحدودة من حيث نوعية 

التربة وكمية الأمطار إلا أنها رغم تأقلمها في تلك المناطق بتحملها 

النسبي للبرد في الشتاء والحرارة في الصيف، فإنها تخشى الصقيع 

الربيعي (الجليدة) وخاصة الأصناف ذات الإزهار المبكر وكذلك الرياح 

الباردة أو الرملية التي تلحق أضرارا بالأزهار. كما أن شجرة اللوز، 

على عكس الزيتون والفستق لا تتحمل الجفاف المفرط. 

تنمو أشجار اللوز بصفة جيدة في الأراضي الرملية العميقة وتعطي 

إنتاجا وافرا ويمكن أيضا غراستها في الأراضي الفقيرة الهامشية 

الكلسية والحجرية إلا أنها تخشى الأراضي الطينية والثقيلة التي تركد 

فيها المياه، مما يعرقل نموها ويتسبب في اختناق الجذور وتشقق الأرض 

خلال فترة الصيف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |