Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

أمراض نبتة الفراولة و طرق المكافحة:


1- الأمراض الفطرية :

أمراض تعفنات الجذور والعنق على الفراولو :

مرض تعفن العنق (La pourriture du collet) 

الفطر للمسبب : Phytophthora cactorum

تظهر الإصابات الأولى بمرض تعفن العنق بالأماكن المنخفضة من الحقل حيث تكون عرضة لركود المياه. وتساهم مياه الري فى انتشار الفطر بالحقل. كما يحفظ الفطر على بقايا الزراعة وبالتربة لعدة سنوات. 

الأعراض : 

يصيب هذا المرض زراعة الفراولو فى أربعة أطوار مختلفة: 

عند بداية النمو، متسببا في عدم نمو الجذور الصغيرة وإصابة الجذر الرئيسي مما يسبب موت النبتة بعد 8 أيام من الزراعة.

بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من الزراعة ، متسببا في ذبول وجفاف الأوراق مع تكوين بعض الجذور فقط ثم موت النبتة.


بعد شهرين من الزراعة، تتميز النباتات المصابة بتأخر نموها وصغر حجمها مقارنة بالنباتات السليمة، ويتحول لون الأوراق إلى الاخضر الداكن ثم إلى البني ثم تذبل النبتة فجأة خاصة عند اشتداد الحرارة أو في فترة نمو الثمار ويحد هذا المرض من نمو الجذور الثانوية التي تتعفن ويصبح لونها داكنا، ويظهر القص المقطعي تلونا أحمرا بنيا للانسجة على مستوى العنق. 

فترة نضج الثمار، يصيب الثمار فيتغير لونها الى البني الفاتح ويكون طعمها مرا عند النضج (la pourriture amère) 


مرض العفن الفحمي (la pourriture charbonneuse) 

الفطر المسبب: Macrophomina phaseolina  

الأعراض : 

ذبول وتيبس الأوراق الخارجية لنبتة الفراولو في مرحلة أولى في حين تبقى الأوراق الوسطى صغيرة الحجم محافظة على اخضرارها لبعض الوقت. 


ذبول كامل النبتة وتتيبس عند اشتداد الإصابة.



انسداد الأنسجة وتعفنات على مستوى الجذور يصل إلى مستوى العنق. 


يحفظ الفطر المسبب بواسطة أجسام حجريه سوداء صغيرة (sclérote) بالتربة لعدة سنوات مسببة إصابات جديدة عند توفر العائل (كالبطاطا والطماطم والفلفل والبطيخ والباذنجان والفصوليا والحمص والزراعات العلفية والزيتون والقوارص) والظروف المناخية والبيئية الملائمة. ويعد عدم انتظام الري والتعطيش (stress hydrique) وارتفاع درجات الحرارة (28- 35 درجة) من أهم العوامل الملائمة للإصابة بهذا الفطر لأنها تزيد من ضراوته. 

مرض الجذور السوداء (la pourriture noire des racines) 

المسبب المرضي: مركب شطري متكون من «Cylindrocarpon» و «Fusarium spp» و «Rhizoctonia  و Pythium» 

الأعراض : 

ظهر تقرحات داكنة اللون على مستوى الجذور تتسبب في موت الشعيرات الجذرية المغذية وتعفن قشور الجذور وانفصالها عن الاسطوانة الوعائية مما يؤدى إلى إضعاف نبتة الفراولو وذبولها خاصة عند اشتداد الحرارة. 



يظهر القص المقطعي اسوداد الأنسجة على مستوى الجذور يصل إلى مستوى العنق. 


تتواجد الفطريات المسببة بمعظم الأراضى الطينية السيئة الصرف والتي لا يطبق فيها التداول الزراعي. وتدخل عن طريق مختلف أنواع الجروح والتي قد تسببها الديدان النيماتودية على مستوى الجذور. 
كم يمكن لهذه الفطريات أن تحفظ بالتربة لعدة سنوات مسببة إصابات جديدة عند توفر العائل علما وانها تصيب كل انواع الخضروات. 

المكافحة المتكاملة لامراض تعفنات العنق والجذور : 

  • استعمال شتلات مراقبة وذات جذور بيضاء سليمة
  • تجنب الأراضي الطينية السيئة الصرف لتركيز زراعة الفراولو
  • عند الزراعة تجنب ردم منطقة التاج أسفل التربة 
  • صيانة معدات الري لتجنب ركود المياه وانتقال الفطر من نبتة إلى أخرى، 
  • تنظيف آلات الحرث عند الانتقال من قطعة إلى أخرى، 
  • تطبيق تداول زراعي محكم ولفترة مناسبة لكسر الدورة الحياتية لفطريات التربة، 
  • القيام بعملية التشميس خلال فصل الصيف، 

عند ظهور المرض ينصح بتقليع وحرق النباتات المتضررة تماما لتفادي انتشار الفطر بالحقل واستعمال مبيد فطري مصادق عليه ومنصوح به من طرف المصالح المختصة بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري

مرض الذبول: 

الفطر المسبب: Verticillium albo-atrum

الأعراض : 

تكون الأعراض إما في شكل ذبول مفاجئ للنبتة خاصة بعد موجة من الحر وتكون الإصابة مجمعة أو بطريقة عشوائية داخل الحقل . 



أو ذبول وتيبس الأوراق الخارجية أولا بينما تذبل الأوراق الوسطى ويتغير لونها للأخضر الداكن.




عند القيام بقص مقطعي على مستوى الجذور نلاحظ انسداد الأوعية وتلونها بالبنى ما ينجر عنه خلل في نقل الماء داخل النبتة وبالتالي ذبولها. 


يحفظ الفطر بالتربة وببقايا الزراعة لعدة سنوات علما وان هذا الفطر يصيب كل أنواع الخضروات والأشجار المثمرة والزياتين ما عدى الحبوب فهي غير حساسة لمرض الذبول. 

المكافحة: 
  • اتباع دورة زراعية مناسبة لكسر الدورة الحياتية للفطر مع تجنب الدورات التى تدخل فيها العائلة الباذنجانية مثل الطماطم الفلفل الباذنجان البطاطا. 
  • وزراعة أصناف مقاومة. 
  • إزالة بقايا الزراعة المصابة وحرقها 
  • القيام بعملية التشميس خلال فصل الصيف وذالك للتخلص من بقايا الفطر المحفوظة بالتربة. 
مرض العفن الرمادي (la ourriture grise) 
الفطر المسبب : Botrytis cinerea
يعتبر مرض العفن الرمادي من اخطر الامراض التي تصيب زراعة الفراولو. ويؤثر مرض العفن الرمادي على انتاج الفراولو كما وكيفا إذا لم تقع المداواة في الابان علما وان الإصابة تبدا فى نهاية الإزهار إذا توفرت الظروف المناخية المناسبة (رطوبة مرتفعة ودرجات حرارة بين 15 و20 درجة) وينتشر الفطر المسبب عن طريق الرياح ومياه الري وعند الجني ( أيادي العمال). ويمكن ان يحفظ على بقايا الزراعة او بالتربة لعدة سنوات. 

الأعراض:
ظهور بقع داكنة مختلفة الأحجام ينمو فوقها زغب رمادي 



ويصيب هذا الفطر الثمار والأزهار وحوامل الثمار والأوراق والمدادات وقد تظهر الأعراض على الثمار بالحقل أو بعد الجني. 




قد تحدث الإصابة أيضا في مرحلة نضج الثمار عن طريق ملامسة الثمار السليمة للثمار المصابة أو عند التسويق.




المكافحة المتكاملة : 
  • احترام كثافة الزراعة لضمان تهوئة جيدة للزراعة 
  • الحرص على التهوئة فى الزراعات المحمية (البيوت المغطاة وتحت الأنفاق) لتفادي تركيز الرطوبة المناسبة لنمو الفطر 
  • استعمال الغشاء البلاستيكي 
  • تفادي ملامسة الثمار لمياه الري 
  • المداواة الوقائية عند الإزهار (سقوط البتلات) مع التداول بين العائلات الكيميائية 
  • التخلص من فواضل الزراعة بالحرق 
أمراض تبقعات الأوراق :
الأعراض : 
تظهر الأعراض على مستوى الأوراق والأعناق والمدادات. 
  • Maladie des tâches communes Mycosphaerella fragariae
تظهر الأعراض الأولى في شكل بقع بنفسجية على الأوراق الحديثة التكوين ثم تتسع مكونة مركزا رماديا أو أبيضا ويتغير لون الحافة الجاندية للأوراق إلى الأحمر الضارب إلى الزرقة. 

  • Maladie des tâches pourpres Diplocarpon earliana
يسبب الفطر بقعا بنية إلى بنفسجية لكن لا يتكون لون ابيض في مركزها. 
وعند اشتداد الإصادة تجف الأوراق من اطرافها 

تحفظ هذه الفطريات على بقايا زراعة الفراولو وتساهم الرياح والمياه في انتشارها. 

المكافحة : 
  • جمع وحرق مخلفات الزراعة. 
  • إحترام كثافة الزراعة للتقليل من الرطوبة حول النباتات بقدر المستطاع حتى لا تتعرض للإصابة. 
  • إزالة الحشائش أولا بأول حتى لا تكون مصدرا للإصابة. 
  • التدخل بالمداواة بأحد المبيدات الفطرية المصادق عليها في الغرض عند ظهور الأعراض 

مرض البياض الدقيقى 
الفطر السبب :  Sphaerotheca macularis
الأعراض : 
تبدأ الأعراض على الجهة السفلى للأوراق في شكل نمو بقع دقيقية بيضاء اللون 


وعند اشتداد الإصابة يغطى الفطر سطحي الورقة التي تتجعد وتأخذ شكل الملعقة وغالبا ما تميل إلى اللون البنفسجي 


يمكن أن يصيب مرض البياض الدقيقي الأزهار وأعناقها والثمار متسببا في تجففها. 
وينتشر الفطر بواسطة الرياح. 



المكافحة : 
  • احترام كثافة الزراعة 
  • جمع بقايا الزراعة وحرقها 
  • التدخل بالمداواة عند ظهور أعراض المرض وذلك باستعمال احد المبيدات المصادق عليها في الغرض مع احترام DAR )(Délai avant récolte  
مرض الانتراكنوز:
الفطر المسبب: Colletotrichul acutatum C.gloesporioides
الأعراض : 
تظهر تقرحات دائرية الشكل داكنة اللون على الثمار الخضراء أو الناضجة ونلاحظ سيلانا برتقاليا عند ارتفاع الرطوبة 


كما تظهر نفس الأعراض على مستوى اعناق الثمار والمدادات مما قد يسبب في موت النبتة البنت 


وتتسبب الإصابة على مستوى العنق في موت النبتة 


مرض العفن الطرى 
الفطر المسبب:  Rhizopus nigricans
يعتبر مرض العفن الطري من أمراض التسويق والتخزين للفراولو، حيث يصيب الثمار التي تم جمعها، وهو المسؤول عن أغلب الخسائر التي تحدث لثمار الفراولو خلال التسويق . 
الأعراض : 
نمو فطرى أبيض اللون على الثمار التي تتشابك وتلتحم ببعضها وتظهر كأنها كتلة متجمعة ثم يتحول اللون الأبيض إلى اللون الأسود.


قد يظهر مرض العفن الطري أحيانا على الغراسة في الحقل 


وتحدث الإصابة غالبا من خلال الجروح التي تحدث للثمار ويمكن للفطر أن ينتقل أو ينتشر عن طريق ملامسة الثمار المصابة للثمار السليمة. 

المكافحة : 
الحذر عند جمع الثمار وعدم إحداث أى جروح بها. 
الجمع فى الصباح الباكر قبل ارتفاع درجات الحرارة وحفظها على درجة حرارة أقل من 10 درجات. 

2- الأمراض الفيروسية: 

تتسبب الأمراض الفيروسية على الفراولو في نقص وضعف المحصول خاصة عندما تكون الإصابة شديدة. وتساهم حشرة الزيلي في العدوى وانتشار الفيروسات بالزراعة. 
الأعراض : 
تبقعات أو اصفرار أو تجعدات على مستوى الأوراق ناتجة عن فيروس واحد أو مجموعة فيروسات في نفس الوقت على نفس النبتة 


تتميز النباتات المصابة بتقزمها ونقص في النمو قد يؤدي إلى موت النبتة.


المكافحة:
  • استعمال شتلات سليمة ومراقبة 
  • قلع وحرق النباتات المصابة للحد من انتشار الفيروسات بالزراعة 
  • المداواة ضد حشرة الزيلي عند ظهورها على زراعة الفراولو لكونها العامل الرئيسي لنقل الفيروسات من  النباتات المصابة إلى النباتات السليمة. 

3- الأمراض البكتيرية: Maladies des taches angulaires

البكتيريا المسببة : Xanthomonas fragariae
الأعراض:

تظهر الأعراض الأولى على أسفل الأوراق في شكل بقع زيتية الشكل على طول عروق الورقة الرئيسية والثانوية، يكون لونها اخضرا فاتحا ثم تصبح داكنة. 

وبتطور الإصابة تظهر الأعراض على أعلى الأوراق وتكون البقع صفراء اللون في البداية ثم حمراء داكنة ودائما مثلثة الشكل.

وتصيب هذه البكتيريا كامل أجزاء النبتة من أوراق وأزهار و ثمار و مدادات وتنتشر عن طريق المطر والريح وأدوات العمل والشتلات المصابة.

المكافحة : 
  • استعمال نباتات سليمة ومراقبة 
  • تقليع وحرق النباتات المصابة واستعمال مبيد يحتوي على مادة نحاسية عند ظهور المرض 
  • الكثافة المرتفعة لضمان تهوئة الزراعة وعدم خلق مناخ مناسب للبكتيريا 

4- الديدان النيماتودية: 

Ditylenchus و Aphelenchoides  تصيب هذه الديدان النيماتودية الأجزاء الخضرية للفراولو مثل الأوراق والأزهار وحاملات الثمار.
تتمثل الأعراض في تجعد وتقزم الأوراق الحديثة. وعند تقدم الإصابة فإن منطقة التاج للنبات تنمو ببطء مما ينتج عن ذلك تيجان ثانوية تبطئ عملية الإزهار وتتسبب في انكماش الأوراق واحمرار الأوراق القديمة ونقص في عدد الأزهار التي تصبح صغيرة الحجم. 


Pratylenchus و Meloidogyne تصيب هذه الديدان النيماتودية الجذور 
تتسبب في ضعف نمو النباتات وتقزمها مما يؤثر على الإزهار وعلى جودة الثمار. كما تسبب ضررا عن طريق إحداث الجروح مسهلة بذلك الإصابة بفطريات تعفن الجذور. 
نلاحظ وجود انتفاخات صغيرة على الجذور عند فحصها. 

المكافحة : 
  • في حالة ظهور هذه الأعراض القيام بالتحاليل المخبرية اللازمة لتحديد وجود ديدان نيماتودية من عدمه. 
  • استعمال مشاتل مراقبة. 
  • تطبيق تداول زراعي محكم لكسر الدورة الحياتية للديدان النيماتودية 
  • تشميس الارض (solarisation) فى فصل الصيف. 
  • استعمال مبيد نيماتودي (nématicide) مصادق عليه من طرف وزارة الفلاحة و الموارد المائية والصيد البحري. 
  • تنظيف آلات الحراثة عند الانتقال من قطعة إلى أخرى لتجنب العدوى. 

5- الآفات التي تصيب زراعات الفراولو: 

تتعرض زراعة الفراولو إلى الإصابة بالعديد من الآفات التي تحد من جودة ووفرة المنتوج وهو ما يستوجب المتابعة اللصيقة والتدخل الفوري ضد مختلف الآفات عند بلوغ العتبة الاقتصادية للمداواة وذلك للحد من الأضرار. 
القرديات أو الأكاروسات:
 يعتبر العنكبوت الأصفر Tetranychus urticae من أهم الاكاروسات التي تصيب زراعة في ذبول الفراولو إذ يتسبب النباتات واحمرار الأوراق بالإضافة إلى تحول الثمار إلى لون رمادي مائل إلى الصفرة. وفي حالات الإصابات الحادة نلاحظ تساقط الأوراق التي عادة ما تكون مغطاة بخيوط العنكبوت على وجهها الأسفل. 
و من الملاحظ أن أعراض الإصابة بهذه الآفة والمتمثلة في ذبول النبات واصفراره يمكن أن تتشابه تلك الناجمة عن الإصابة ببعض الأمراض الفطرية أو النقص في مياه الري. 

أعراض الإصابة:
  • إحمرار الأوراق :


  • خيوط العنكبوت على الأوراق :


  • ثمار ذات لون رمادي مائل إلى الصفرة:


  • ثمار ذات إصابات حادة: déformation des fruits 


الدورة الحياتية والظروف المناخية الملائمة: 
تقضي الآفة فترة السبات الشتوي في شكل أنثى ملقحة وينطلق نشاطها منذ بداية الربيع مع ارتفاع درجات الحرارة (أكثر من 18 درجة) وانخفاض نسبة الرطوبة( اقل من 50%). حيث تضع الانثى حوالي 10 بيضات/اليوم و بمعدل 100 بيضة خلال فترة حياتها التي تتراوح بين أسبوعين وأربع أسابيع. يستغرق الجيل الواحد حوالي أسبوع عند بلوغ درجة حرارة تساوي أو تفوق 25 درجة. 
أنثى ذات لون برتقالى يميل إلى الاحمرار يميز فترة السبات الشتوي لهذه الآفة.


المكافحة : 
ينصح بإتباع المكافحة المتكاملة للحد من أضرار هذه الآفة وذلك عبر: 
  • إزالة الأعشاب الطفيلية أين تقضي الآفة فترة السبات الشتوي. 
  • اختيارالأصناف المقاومة للأكاروسات. 
  • اعتماد تسميد أزوطي معتدل. 
  • الري المنتظم للحد من تكاثر الآفة. 
  • الاستعمال الرشيد لإحدى المبيدات المصادق عليها من قبل المصالح المختصة التابعة لوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري وذلك عند بلوغ العتبة الاقتصادية المحددة حشرات بالغة / الورقة ( أخذ 100 ورقة كعينة من القطعة الواحدة) مع الحرص على تداول المواد الفعالة التالية: 

مع الإشارة أن المكافحة المتكاملة تمكننا من المحافظة على الأعداء الحيوية للآفة والتي يمكن استعمالها للمكافحة البيولوجية ضد الاكاروسات وبالتالي الحفاظ على التوازن البيئي وعلى سبيل المثال نذكر:



حشرة التريبس:
تعتبر حشرتي التريبس «Thrips tabaci» و «Frankliniella occidentalis» من أخطر أنواع التريبس التي تأثر سلبا على منتوج الفراولو كما وكيفا ببلادنا، هذا بالإضافة إلى كونها ناقلة لعدة أمراض فيروسية. 
تتغذى الحشرة على العصارة النباتية وتتلف خلايا الجهة العلوية أو السفلية للأوراق، مما يؤدي إلى ظهور بقع فضية اللون لإمتلاء الفراغ الناتج بالهواء وعندما تجف هذه الأنسجة تتحول إلى اللون البني. وعند إشتداد الإصابة تتسع هذه البقع حتى تشمل كل سطح الورقة. 

مظاهر الإصابة : 
تصيب حشرات التريبس الأوراق والأزهار والثمار وتتمثل أعراض الإصابة في ما يلي. 
  • ذبول وتيبس البتلات التي تأخذ لونا بنيا فاتحا 


  • تحول الأسدية إلى اللون الأسود وإجهاض الأزهارعند الإصابات الحادة بحشرة التريبس.


  • تشوه شكل الثمار التي تأخذ لونا برتقاليا باهتا ثم لون برنزيا مميزا عند التعرض إلى إصابات حادة. ويمكن ملاحظة مظاهر الإصابة المبكرة عند منطقة التخت (calice) . 


الدورة الحياتية والظروف المناخية الملائمة: 
تمتاز حشرة التريبس بحجمها الصغير إذ يتراوح طول الكهول بين 1 و 2.5 مم. و يتزامن بداية نشاطها مع فترة الإزهار حيث تضع الأنثى الواحدة حوالي 100 بيضة طوال فترة حياتها. تستغرق الدورة الحياتية للحشرة من 10 إلى35 يوم حسب درجات الحرارة ونسبة الرطوبة، علما أن الحشرة تحبذ درجات الحرارة الدافئة والرطوبة المرتفعة . 

  • تضع أنثى حشرة التريبس البيض على الأزهار.


  • تمر الحشرة بست أطوار يرقيه ويعتبر الطورين الأولين (L1 و L2) من أكثر الأطوار خطورة على الأزهار و الثمار. 


المراقبة والمكافحة : 
المتابعة اللصيقة للقطعة منذ الزراعة حتى تاريخ الجني وذلك بتركيز اللوحات اللاصقة الزرقاء (3 لوحات/هك) لمتابعة كثافة الحشرة. 
- مقاومة الأعشاب الضارة التي تمثل العوائل الرئيسية للحشرة الكاملة خلال الفترة الشتوية. 
- إعتماد طريقة ري وتسميد معتدل. 
- الإستعمال الرشيد لإحدى المبيدات المصادق عليها وذلك عند بلوغ العتبة الاقتصادية المحددة 
ـ 10 حشرات بالغة / الزهرة ( أخذ 50 زهرة كعينة من القطعة الواحدة) مع الحرص على تداول المواد الفعالة التالية: 


ملاحظة :
يجب احترام آجال ما قبل الجنى (DAC) عند إستعمال المبيدات وذلك حفاظا على صحة المستهلك. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |