Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

 


العناية بنبتة الفراولة:

1- الحاجيات المائية لنبتة الفراولو: 

تقدر حاجيات نبتة الفراولو طيلة الموسم بـ 6000 الى 7000 م مكعب وترتبط هذه الحاجيات بالضارب الزراعي وبنسبة التبخر المتغيرة حسب مراحل نمو النبتة.

ملاحظة: 

الحاجيات اليومية من الماء = قدرة التبخر * الضارب الزراعي 


فى ما يلى مثال لإحتساب كمية مياه الري: 
عدد القطارات/هك: 30000 قطارا وتدفق القطار= 4ل / الساعة 
كمية الري/هك: 120000 = 4 J30000X/الساعة أي 120 م مكعب في الساعة 

2- التسميد: 

  • التسميد القاعدي: ترتبط كميات التسميد القاعدي بنوعية التربة وبنتائج التحاليل المخبرية لها وبنوعية  السابق الزراعي وتهدف إلى إثراء التربة بالعناصر الغذائية الأساسية والرفع من مستواها لتسهيل عملية التجدير والإستجابة لمتطلبات النبتة عند الحاجة. 

  • تسميد العناية: يهدف إلى تعويض كميات العناصر المستخرجة من التربة لنمو النبتة وتكوين الثمار وبالتالي تمكين التربة من المحافظة على خصوبتها. 

دور العناصر المعدنية الكبرى: (NPK) 

الآزوط:
يعتبر من أكثر العناصر تاثيرا على نموالنبتة وجودة الإنتاج ويدخل في جميع الأنظمة الحيوية للفراولو ومن آبرن أدواره: 
  • المساهمة مع عناصر أخرى ( كربون . هدروجان . أكسجان...) في تركيبة الأحماض الأمينية المكونة للبروتينات 
  • الدخول في التمثيل الضوئي وتركيبة اليخضور 
  • له دور هام في انقسام الخلايا 

أعراض النقص :

تبرز أعراض النقص في مرحلة أولى على الأوراق المسنة التي تأخذ تدريجيا اللون الأصفر. وتظهر أيضا على الأوراق الفتية التي تبقى فاتحة اللون وشاحبة. 

نلاحظ في العديد من الأحيان إصفرار أوردة الأوراق. 

  • تأخر في النمو 
  • تأثير على الأزهار وعلى عقد الثمار (ثمارصغيرة . جودة متدنية . تبكير في النضج..) 

الفسفور:
يساعد على امتصاص المواد الغذائية وتوزيعها داخل النبتة ويعمل على نموها 
  • تحفيز نمو البراعم والجدور 
  • تبكير الإزهار والإثمار 
  • تشكيل وتحرك السكريات 
  • نقل الطاقة داخل النبتة 

أعراض النقص:

تبقى النبتة صغيرة ومتجعدة 

  • لون اخضر قاتم على الوجه العلوي للاوراق وبنفسجي على الوجه السفلي. 
  • تأخر الإزهار. 
  • ثمار صغيرة الحجم قليلة حامضة .

البوطاسيوم:
  • المشاركة في التمثيل الضوئي في تركيبة اليخضور وامتصاص ثاني أكسيد الكلسيوم 
  • يسام في نمو الجذور 
  • يساهم في الترفيع من جودة وحجم الثمار 
  • يساهم في تقوية مسام الخلايا بما يمكنها من كسب صلابة لمنع لدغ الحشرات ومناعة لمقاومة الأمراض والجفاف والبرد 
  • مهم في تشكيل ونقل النشويات والسكريات 
  • يساهم في تكوين البروتينات ويضمن هجرتها نحو الثمار 
أعراض النقص:
  • نمو ضعيف للنبتة 
  • تتلون أطراف الورقة بين الأصفر والبني وتجف 
  • ظهور بقع بنية على الأوراق 
  • انكماش الأوراق المسنة 
  • تدني نوعية الثمار 
  • نقص في حجم الثمار وبالتالي في الإنتاج 

دور أهم العناصر المعدنية الصغرى : (oligo - lémentsé) 

المغنسيوم:
  • دور ضروري في التمثيل الضوئي 
  • يدخل في تركيبة وتكوين اليخضور 
  • يساهم في تكوين السكريات والنشويات 
  • يشجع على امتصاص عنصر الفسفور وتنقله وسط النبتة 
  • يساهم في تكوين الثمار 

أعراض النقص: 
  • تبرز الأعراض على الأوراق البالغة عبر ظهور بقع خضراء فاتحة وغير منتظمة على طول الأوردة مكونة تدريجيا مساحات صفراء في كل جانب من الضلع الأوسط يشكل في الأخير ما يسمى بحرف «V» المقلوب
  • ثمار صغيرة الحجم ومتدنية الجودة 
الكلسيوم:
  • من المكونات الهيكلية لأعضاء النباتات وأغشية الخلايا التي يساهم في تقويتها ويقلل من نفاذيتها لبعض العناصر المعدنية كالحديد والبوطاسيوم وبعض المعادن الثقيلة والسامة 
  • له دور أساسي في تحويل النشويات إلى سكريات والعكس 
  • يساعد في نمو وعمل الجذور وكذلك نضج الثمار 
أعراض النقص: 
    تظهر غالبا على النموات الحديثة.
    • انكماش الأطراف العلوية للأوراق الحديثة وتجففها 
    • يؤدي النقص على مستوى الأوراق إلى إصفرار منتظم للحواف مع الحفاظ على اللون الأخضر للمساحة المحيطة بالوريد الرئيسي. 
    الحديد:
    • المساهمة في عمليات التمثيل الضوئي والتنفس 
    • المساهمة في تشكيل اليخضور دون الدخول في تركيبته 
    • يلعب دورا هاما في تثبيت غاز الأزوط (N2 ) 
    • يدخل في تركيبة العديد من الأنزيمات والبروتينات 
    أعراض النقص: 
      يتدرج لون الأنسجة من اللون الأخضر الفاتح إلى الأصفر ويتسبب ذلك في الحصول على أوراق رقيقة وهشة وأصغر حجما من المعتاد.

      البور:
      • يساعد على امتصاص وتسهيل استغلال الكلسيوم بجعله قابلا للذوبان 
      • له تأثير هام في عمليات التلقيح والوقاية من إجهاض الأزهار 
      • له دور في تحرك المياه داخل النبتة 
      أعراض النقص: 
        • إجهاض البراعم الزهرية.
        ملاحظة:
        • تساهم العناصر المعدنية الصغرى ( الحديد- المغنيزيوم....) فى النمو الجيد للنبتة ومع ذلك يبقى النقص فيها أقل ضررا من النقص فى العناصر المعدنية الكبرى (NPK ) 
        • يمكن ملاحظة أعراض نقص إحدى العناصر الغذائية على الزراعة نتيجة أنمطة زراعية منهكة (تداول الزراعة الواحدة - البور - أرض رملية...) أو عوامل مناخية غير ملائمة (أمطار غزيرة) وبالتالى غسيل التربة وتفقيرها من هذه العناصر. ويسمى هذا النقص: ( نقص حقيقي: carences vraies) أحيانا تعجز النبتة عن توفير حاجياتها الغذائية الضرورية من العناصر المعدنية الحاضرة بالتربة وتصبح فى وضعية نقص باطنى: (carences induites) سببه تجميد (blocage) عملية إمتصاص هذه العناصر نتيجة حموضة غير ملائمة للزراعة أو هيمنة بعض العناصر وإخلالها بالتوازن الغذائى. 
        كميات العناصر المعدنية المستخرجة من النبتة لإنتاج ثمار الفراولو:


        البرنامج المقترح لتسميد الفراولو (غراسة شتلات مبردة :Plants Frigo)
        معدل الإنتاج: 30 - 35 طن/هك 


        3- مقاومة الأعشاب الضارة : 

        تعتبر هذه الأعشاب عائلا للعديد من الأمراض الفطرية والفيروسية وملاذا وأوكارا للعديد من الحشرات الضارة ومن هنا يأتي التأكيد على الإسراع بإزالتها يدويا عند ظهورها تنظيف محيط الزراعة وفى حال المداواة الكيميائية يجب إختيار المبيد / أوقات وكيفة الإستعمال / الكميات المستعملة. ويكون ذلك قبل الغراسة . 

        4- تحسين عقد الأزهار : 

        تتأثر عملية عقد أزهار الفراولو بعدة عوامل منها الحرارة والرطوبة والحشرات الملقحة والعناصر الغذائية والآفات الزراعية وغيرها مما يستوجب المراقبة المستمرة للزراعة وعدم التردد في حذف المدادات (stolons) والأزهار الأولى إلى موفى شهر أكتوبر. 
        يستحسن جلب بيوت النحل لمزارع الفراولو لتلقيح الأزهار. 
        مكافحة حشرة التريبس فى الإبان حال ظهورها لتفادي تشوه ثمار الفراولو والحرص على اختيار المبيدات التي لا تلحق ضررا بالحشرات النافعة. 
        تجنب النقص فى بعض العناصر المعدنية على غرار الكالسيوم «Ca» والمانغناز«Mn» والبور «Bore» لأثرها السلبي على عملية التلقيح. 

        ليست هناك تعليقات:

        إرسال تعليق

        Bottom Ad [Post Page]

        ___
        موسوعة الفلاحة |