Full width home advertisement

___

أخبار

مقالات حول غراسة الزيتون

Post Page Advertisement [Top]

___

العناية بزراعة اللفت السكري:


1- مداواة الأعشاب الطفيلية:

1-1 - المداواة قبل الزراعة 
لإنجاح عملية مداواة الأعشاب الضارة قبل الزراعة يجب تحضير الارض تحضيرا جيدا مع ضرورة توفر الرطوبة اللازمة فى التربة وضمان ردم المبيد مباشرة بعد عملية الرش بآلة مسننة. 

2-1 - المداواة بعد الزراعة والانبات: 
في صورة عدم القيام بعملية مداواة الحقول قبل البذر يمكن مقاومة الأعشاب الضارة بعد الزراعة والإنبات أي بعد معاينة الحقل للتعرف على أنواع الأعشاب في مرحلة ورقات.





ملاحظة:
لضمان نجاعة المبيد المستعمل يجب التقيد بالتوصيات المتعلقة بفترة الاستعمال المتعلقة بمراحل نمو النبتة. 

2 - مداوات الأمراض و الحشرات:

1-2 - أهم الحشرات التى تصيب مزارع اللفت السكري:
 
أ- خنفساء اللفت السكرى البرغوثية : (Chaetocnema tibialis):
هي حشرة بيضاوية الشكل لونها شديد الاخضرار مع لمعان معدني صغيرة الراس نطاطة سريعة الحركة، يتراوح طولها من 1.5 إلى 2.6 مم وتستطيع القفز لمسافة تصل 30 صم، تضع الإناث بيضها بعد التزاوج بجانب النبات أو فى التربة حيث يفقس البيض بعد 3 او 4 أيام وتخرج يرقات بيضاء. 

الأضرار: 
يمكن معرفة أعراض الإصابة بهذه الحشرة من خلال ثقوب عديدة يتراوح قطر الواحد منها بين 1 و3 مم و ينتج عن ذالك تراجع نسبة التمثيل الضوئي للنباتات خاصة في فصل الربيع حيث تكون خلالها بادرات اللفت السكري فى الأيام الأولى للإنبات و الأوراق طرية غضة مما يؤدي إلى نقص فى كمية السكر بالإضافة إلى موت البادرات خاصة إذا كانت الإصابة شديدة مما يستدعي إلى إعادة الزراعة في بعض الحالات. 

المكافحة: 
الخدمة الجيدة للتربة وتعريضها لأشعة الشمس للقضاء على نسبة كبيرة من العذارى التي تعيش في التربة. 
  • مكافحة الأعشاب الضارة. 
  • الزراعة المبكرة حيث تساهم فى وصول النباتات لمرحلة متقدمة وبالتالى تفادي أضرار هذه الحشرة. 
  • إجراء عملية المكافحة بالمبيدات الحشرية عند وجود حشرة كاملة 3 حشرات/نبتة طور البادرة، لأن أي إهمال يمكن أن يسبب إتلاف الحقل بالكامل وربما مجموعة كبيرة من الحقول المجاورة. 
ب- حشرة من الفول الأسود: Aphis Fabae:
هي حشرة صغيرة سوداء اللون ذات اتساع واسع يتراوح طولها من 1 الى 2 مم وتكون الإناث مثل الذكور مجنحة أو غير مجنحة وتعتبر من أهم النواقل الحيوية للعديد من الأمراض الفيروسية الخطيرة على المحصول.

الأضـرار: 
تقوم هاته الحشرة بامتصاص عصارة النبات والذي ينتج عنه تجعد أوراق وتغطيتها بالندوة العسلية والتي ينمو عليها الفطر الأسود. وتوجد حشرات المن في طيات الأوراق المتجعدة 
مسببة ذبول النبات وتأخير نموها وانخفاض نسبة السكر فى جذور اللفت السكري، وتختلف شدة الإصابة حسب العوامل المناخية حيث تشتد وتزداد كلما قلت الرياح وانخفضت درجة الحرارة. 

المكافحة: 
الخدمة الجيدة للتربة وتعريضها لأشعة الشمس للقضاء على نسبة كبيرة من العذارى التي تعيش في التربة. 
  • مكافحة الأعشاب الضارة. 
  • استعمال المكافحة البيولوجية عبر الأعداء الحيوية التي تهاجم حشرات المن 
  • استخدام المبيدات الملائمة ذات الأثر المنخفض على البيئة والمرخص فى استعمالها. 

ج- كاسيد اللفت السكرى (خنفساء اللفت السكرى السلحفاتية (Cassida vittata):
هي حشرة سلحفاتية الشكل، يبلغ طولها من 4 إلى 8 مم ولونها بني من جهة السطح العلوي مع وجود اللون الأصفر على الجوانب وتتميز يرقتها بلون أخضر ويبلغ طولها عند تمام النمو 6 مم وللحشرة من 2 إلى 3 أجيال فى السنة. 

المكافحة: 
  • التخلص من الأعشاب الضارة. 
  • استخدام المبيدات الحشرية المرخص فى استعمالها وذلك فى حالة وجود حشرة الكاسيد بمعدل حشرة/م المربع فى المراحل المبكرة من حياة النبات ( عدد 3 إلى 4 يرقات فى النبتة) مع 
  • الانتباه لرش السطوح السفلية للأوراق حيث تتجمع اليرقات وتتواجد الحشرات الكاملة. 

2-2 - أهم الأمراض الفطرية:

1-2-2- أمراض الأوراق:
أ- البياض الزغبي: الفطر المسبب،   Peronospora farinosa f.sp.betae: 
ينتشر هذا المرض عند توفر رطوبة عالية وانخفاض نسبي في درجات الحرارة وتكون الأعراض مركزة على الأوراق الفتية الداخلية التي تحيط بها. وتظهر على شكل تجعد الأوراق العليا وزيادة سماكتها ويتكاثر الفطر بالأكياس البوغية. 

المكافحة: 
  • التخلص من الأعشاب الضارة وخاصة المنتمية إلى نفس العائلة. 
  • استعمال المبيدات المحتوية على مادة النحاس عند ظهور الإصابة وتكرار العملية إذا لزم الأمر ولذلك يمكن استعمال المبيد التالى: 

ب- البياض الدقيقى (Erysiphe communis LK (var.beta:
تؤدي الإصابة بهذا الفطر إلى انخفاض الوزن وتدن نسبة السكر بمقدار 2 إلى 3 درجات الخلل الفيزيولوجي الذي يحدثه. وتظهر الأعراض الأولى لهذا المرض على الوجه السفلي للورقة على هيئة نموات فطرية على شكل بقع مثل الدقيق ويمكن لهذه البقع أن تتسع شيئا فشيئا و تتلامس مع بعضها إلى أن تكسو وجهي الورقة وعند اشتداد الإصابة يتكون فوق هذه البقع غشاء أبيض على كامل الورقة. 

يجب التفريق بين أعراض هذا المرض الواضحة على شكل بقع دقيقية تتصل مع بعضها على الوجه العلوي للأوراق وبين إصفرار الأوراق الخارجية عند النضج. 

المكافحة: 
إن استخدام مادة البخارة (Soufre) يعتبر من أهم طرق الوقاية ضد هذا المرض، وفي حالة إشتداد الإصابة يفضل استعمال المبيدات التالية: 

ج- تبقع سركوسبورا للفت السكرى : الفطر المسبب Cercospora beticola:
يسمى هذا المرض بالصدأ الكاذب. وتتمثل أعراض هذا المرض في شكل بقع دائرية أقطارها من 3 إلى 5 مم محاطة بهالة بنفسجية وتتحول إلى بقع رمادية عند توفر الرطوبة ثم ثقوب عند الجفاف. ويتسبب هذا المرض في انخفاض الإنتاج وتدني نسبة السكر عند اشتداد الإصابة مع ذبول وتيبس الأوراق وتساقطها.

المكافحة: 
  • زراعة أصناف مقاومة للمرض. 
  • التخلص من فواضل المحصول المصاب. 
  • التدخل بالمداواة الكميائية باستعمال أحد المبيدات المصادق عليها واعتماد طريقة التداول بين العائلات الكميائية حتى لا يكتسب الفطر مناعة ضد أحد منها، وللحد من انتشار هذا المرض يمكن استعمال المبيد التالى: 

د- صدأ اللفت السكرى: Uromyces betae:
تتمثل أعراض هذا المرض في ظهور بثور لونها احمر برتقالي إلى بني على الوجه العلوي والسفلي للورق وتساعد الرطوبة العالية ودرجة الحرارة المعتدلة نسبيا في ظهور وانتشار المرض. 

المكافحة:
عند ظهور هذا المرض يجب التدخل الفوري باستعمال أحد المبيدات التالية: 

2-2-2 ـ أمراض جذور اللفت السكرى: 
أ- ذبول (اصفرار) فوزاريوم: الفطر السبب (Fusarium Oxysporum f.sp.betae):
تتمثل أعراض الإصابة في ظهور الورقة بين العروق بلون شاحب في البداية ثم تشتد الإصابة لتشمل كاملة الورقة دون انفصالها عن العنق بالإضافة إلى إلتفاف الأوراق الداخلية نحو الداخل. ويساعد على انتشار هذا المرض درجات الحرارة المرتفعة وتكرار زراعة اللفت السكري بنفس الحقل بالإضافة إلى سوء التهوية في التربة. 

المكافحة: 
اعتماد تداول زراعي ثلاثي أو رباعي. 

ب- عفن ريزوكتونيا: الفطر المسبب : Rhizoctonia solani:
تتمثل الإصابة بهذا الفطر على النحو التالي: 
  • على المستوى الجزء العلوي: يتسبب المرض في إصفرار و ذبول الأوراق. 
  • على مستوى الجذور والعنق: تتمثل الإصابة في تحولها إلى اللون البني وتعفنها. 
المكافحة: 
  • إحكام عمليات خدمة التربة والتسميد و الري. 
  • مكافحة الأعشاب الضارة. 
  • اعتماد تداول زراعي ثلاثي أو رباعي. 
  • استعمال مبيدات مرخص لها من طرف المصالح المختصة لوزارة الفلاحة. 
2-2-3ـ أمراض البادرات:
يوجد أنواع مختلفة من الفطريات المستوطنة في التربة مثل : Pythium cultimum و Rhizoctonia solani و  Fusarium sp وPhoma betae.
وتتمثل المكافحة الزراعية في : 
  • تحضير جيد للأرض. 
  • زراعة البذور على عمق مناسب. 
  • تفادي التربة الثقيلة المغذية. 
  • عدم الإفراط في الري. 
  • تطبيق دورة زراعية محكمة. 
3-2 - الأمراض الفيروسية للفت السكرى: 

وهي متعددة وبعضها يسبب كوارث وبائية على المحصول، ونذكر منها: 

أ- فيروس اصفرار اللفت السكرى : beet yellows virus:
تتمثل الأعراض في ظهور شحوب خفيف وإصفرار شديد للأوراق، مع أعراض ثانوية منها تغلظ الأوراق وظهور بقع صغيرة عليها. وينتقل الفيروس بواسطة العديد من أنواع المن أهمها الدراق الأخضر (Myzus). 
تتم مقاومة هذا الفيروس عبر القضاء على الحشرات الناقلة وإزالة نباتات اللفت السكري المصابة. 

ب- فيروس القمة الملتفة للفت السكرى: Beet curly top virus: 
تتمثل أعراض هذا المرض في تقزم شديد للأوراق مع تجعدها وإلتفاف حوافها نحو الأعلى والداخل ويترافق ذلك مع نقص في نمو الجذور وتشوهها. 

المكافحة: 
  • انتقاء أصناف مقاومة.
  • مكافحة للناقل الحشري.
  • إزالة النباتات المصابة. 
ج- الريزومانيا: فيروس تنكرز واصفرار عروق اللفت السكرى: bnyvv 
تظهر الأعراض حقليا على شكل بقع شاحبة اللون صفراء مع ذبول عام للنباتات. أما الجذورالمصابة فتظهر عليها الجذور الشعرية بشكل كتيف (اللحية) ويصغر حجمها مع تشوه في الشكل ويرافق ذلك اصفرار الأوعية. 

المكافحة: 
يمكن تلخيص الخطوات الضرورية للوقاية من المرض والحد من أضراره بالاعتماد على التقنيات التالية: 
  • زراعة أصناف متحملة للمرض. 
  • الحرص على عدم استعمال الآلات الزراعية المستخدمة في الحقول المصابة بالأراضي السليمة. 
  • عدم استخدام مياه الصرف الزراعي أو المياه التي مصدرها الحقول الموبوءة في الري. 
  • إن استخدام طريقة الري بالرذاذ تحد من انتشار الإصابة ويكون تأثيرها إجابيا على المحصول عندما تكون نسبة الإصابة قليلة في الحقل. 
ملاحظة:
  • عند رش المبيدات ينصح باستعمال كمية 400 لتر من الماء في الهكتار الواحد. 
  • يجب تفادي استعمال المبيدات من نفس العائلة الكيميائية عند إعادة المداواة حتى نتجنب التعود. 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Bottom Ad [Post Page]

___
موسوعة الفلاحة |